الشأن السوري

لجنة الأسلحة الكيماوية تحقق بـ20 هجوماً في سوريا وتمدد عملها لعام آخر

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية مساء اليوم الجمعة الثامن عشر من نوفمبر تشرين الثاني الجاري بأنّها تقوم بالتحقيق بـ عشرين هجوماً كيمياوياً في سوريا و أنّ داعش قد يكون صنع غاز الخردل في سوريا و العراق .

 

يأتي هذا بعد قرار مجلس الأمن الدولي بإجماع أعضائه الـ15 فجر اليوم بتمديد ولاية اللجنة المشتركة بين الأمم المتحدة و منظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيماوية بسوريا لمدة عام كامل ينتهي في 18 من نوفمبر تشرين الثاني عام 2017 .

 

من جانبها قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامانثا باور إنّ عمل اللجنة لم ينته و آلية التحقيق المشتركة هي أداة أساسية لمكافحة الإفلات من العقاب” و أضافت أن هناك ” أدلة موثوقاً بها على هجمات عديدة أخرى بالأسلحة الكيميائية شنها النظام السوري لا سيما في أحياء حلب الشرقية مؤخراً ” .

 

و أدان القرار الذي أعدته الولايات المتحدة و حمل الرقم 2319 ” أيّ استخدام للأسلحة الكيمائية في سوريا ” و دعا إلى ضرورة مساءلة المسؤولين عن أي استخدام للأسلحة الكيمائية من أشخاص أو كيانات أو جماعات أو حكومات ” مطالباً ” الأمين العام للأمم المتحدة أن يقدم بالتنسيق مع مدير منظمة حظر الأسلحة الكيمائية تقريراً إلى المجلس كل شهرين بشأن التقدم المحرز في تطبيق القرار” .

 

و اعتبر أنّ ” استخدام الأسلحة الكيمائية يمثل انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي” ودعا نظام الأسد إلى ” عدم استخدام الأسلحة الكيمائية أو استحداثها أو حيازتها أو تخزينها أو الاحتفاظ بها أو نقلها بصورة مباشرة أو غير مباشرة إلى دول أو جهات أخرى ” .

 
و يذكر أنّ بعد أكثر من عام على التحقيقات خلص المحققون إلى اتهام نظام الأسد باستخدام مروحيات لشن هجمات كيميائية على ثلاث مناطق في ريف إدلب في العامين 2014 و 2015 و هجوم لتنظيم الدولة باستخدام غاز الخردل في ريف حلب في آب أغسطس 2015 .

 

%d8%b3%d8%a7%d9%85%d8%a7%d9%86%d8%ab%d8%a7-%d8%a8%d8%a7%d9%88%d8%b1-jpg-1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى