الشأن السوري

لجنة الوعر : النظام لم يترك لنا أيّ خيار بالحياة إمّا التهجير أو هذا الحال !

يواصل نظام الأسد تصعيده العسكري على حي الوعر المحاصر بمدينة حمص لليوم الرابع على التوالي و في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” اليوم الجمعة صرّح القائد العسكري في هيئة حماية المدنيين و عضو لجنة التفاوض السيّد ” صلاح أبو توفيق ” أنّ التصعيد أتى بشكل مفاجئ من قبل قوات النظام باستهداف الحي بالأسطوانات المتفجرة و قذائف الهاون و التي تحوي منها مادة النابالم الحارق جاء ذلك بعد إلحاحنا على مطلب ملف المعتقلين حيث أنّ النظام يعطل ذلك الأمر المتفق عليه و ينكث بوعوده بشكل مستمر فكل شرائح الحي متمسكة بالإفراج عن المعتقلين و قد تم إبلاغ جميع الأطراف بذلك .

 

و أوضح ” أبو توفيق ” أنّ النظام يرتكب مجازر ضمن منطقة محاصرة يدعي النظام تطبيقه لـ ” هدن ” فيها دون أيّ تعليق دولي على ذلك و لا زال التوتر على حاله دون التوصل إلى نتيجة حتى الآن بينما المفاوضات متوقفة منذ فترة حيث يعمل النظام حالياً على تدمير البنى التحتية و تدمير حياة المدنيين و في ذات الوقت يدعي حمياتهم و ضمانته لذلك .

 

و أكد ” القائد العسكري ” بقوله : نحن ملتزمون بالتهدئة طالما التزم النظام و ميليشياته بذلك و نرد على أي اعتداء و الواضح بنظرنا يريد النظام منا الاستغناء عن ملف المعتقلين و اتباع سياسة الأرض المحروقة كتدميره للأبراج السكنية في الجزيرة السابعة و إحراق المدنيين ، مضيفاً إننا نسعى في هذا الحي من أجل تحقيق حياة كريمة للمدنيين و تجنيبهم أمر التهجير القسري و بذل ما بوسعنا لتحقيق ذلك و الإفراج عن أولادهم المعتقلين و نقدم الغالي و الرخيص لهذا الأمر فالنظام لم يترك لنا أيّ خيار بالحياة إمّا الخروج و التشرد أو هذا الحال الحرب و الحصار و الخياران هما الموت بالنسبة لأهالي الوعر .

 

و الجدير بالذكر أنّ ناشطي حي الوعر أحصوا يوم أمس مقتل عشرة مدنيين و إصابة 67 بينهم 17 بحالة خطرة و بتر أطراف بالإضافة إلى دمار هائل بالحي وصل إلى 40% من أبنيته بشكل كامل جراء قصف بـ أكثر من 34 صاروخ فيل و 50 قذيفة هاون و 130 قذيفة مدفعية ما عدا رصاص القناصة وعربات الشيلكا خلال الثلاث أيام الماضية .

 

15027916_131845320628560_5423305528003438019_n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى