الشأن السوري

الائتلاف يدعو الاتحاد الأوربي لوقف مذبحة حلب، وينتقد صمت ديمستورا

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ” أنس العبدة ” إلى وقف ما يحدث من مجازر بحق المدنيين، وخاصة التصعيد العسكري الأخير الذي يشنه نظام الأسد و روسيا وإيران، حيث قتل أكثر من 300 مدنياً و وقع مئات الجرحى في كل من حلب و حمص و إدلب و الغوطة الشرقية، وحث الاتحاد الأوروبي على أخذ المبادرة في دعم الشعب السوري وثورته، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي كان له دور مهم في طرح المبادرات، جاء ذلك خلال لقائه مع مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني مساء أمس في العاصمة البلجيكية بروكسل.

من جانبه انتقد عضو الهيئة السياسية في الائتلاف ” أسامة تلجو ” صمت المبعوث الدولي إلى سورية ” ستيفان دي ميستورا ” عن الجرائم التي تحدث في حلب حالياً، واعتبر مواقفه غير حيادية، وقال تلجو: إننا ” نقوم بعملية بحث عن السيّد دي ميستورا منذ بدء التصعيد العسكري على حلب والذي خلّف حتى الآن أكثر من 200 قتيلاً ومئات الجرحى بصفوف المدنيين، لكنّنا لم نسمع صوته على الرغم من ظهوره قبل فترة وجيزة بلهجة حادة و عنيفة ضد الجيش الحر متهماً إيّاه بأنّه استهدف المدنيين في حادثة ملفقة من قبل النظام “.

وأضاف تلجو “هناك مذابح تحدث في حلب وهناك أناس يحرقون وهم أحياء في حي الوعر المحاصر بحمص بسبب النابالم ولم يظهر حتى اليوم دي ميستورا ليعلق على تلك الأحداث أو يدين تلك الجرائم” مطالباً الأمم المتحدة ” بتحمل مسؤولياتها تجاه حماية المدنيين ومنع استهدافهم من آلة القتل ، وتطبيق القانون الدولي الإنساني في سوريا، ومحاسبة المسؤولين عن جرائم الحرب المرتكبة “. وذلك عقب اجتماع للهيئة السياسية في الائتلاف بالأمس لبحث التصعيد العسكري للنظام وروسيا على حلب وإدلب وحمص والغوطة الشرقية، كما بحث أعضاء الهيئة السياسية التطورات الميدانية، وخيارات تشكيل جيش وطني من خلال توحيد فصائل الجيش الحر تحت قيادة موحدة، وكيفية التعامل مع الإدارة الأمريكية القادمة، ومعركة الرقة.

المصدر: المكتب الإعلامي للائتلاف الوطني

15107194_1441023382647453_5717219155617770923_n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى