الشأن السوري

ازدياد عدد الوفيات على الحدود مع استمرار تدفق لاجئي الموصل إلى الحسكة

تستمر موجة تدفق اللاجئين من مدينتي الموصل العراقية و دير الزور شرق سوريا نحو أراضي محافظة الحسكة هرباً من القصف و المعارك الدائرة في محيط المدينتين حيث وصل صباح يوم أمس  29 عائلة عراقية أخرى إلى معبر رجم صليبي على الحدود العراقية السورية .

 

و بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في الحسكة ” يوسف يوسف ” إن الكثير من الأمراض منتشرة بين اللاجئين و من بينها ’’ الجرب و الزكام و الالتهابات الصدرية ’’ نظراً لبقائهم لأسابيع عديدة في العراء على الحدود و هم ينتظرون الدخول إلى أراضي الحسكة و إلى مخيم الهول شرق مدينة الحسكة و الذي يعاني من نقص كبير في كافة المستلزمات و خاصة مع قدوم فصل الشتاء مع نقص حاد بعدد الخيمات حيث يتواجد عدد كبير من العائلات في العراء .

 

و في سياق ذلك قال مراسل خطوة إن طفلة أخرى فقدت حياتها  نازحة من مدينة دير الزور عند معبر رجم صليبي على الحدود السورية العراقية نتيجة البرد حيث يوجد عدد كبير من العائلات في العراء ليرتفع عدد الأطفال الذين فقدوا حياتهم عند المعبر إلى ثلاثة أطفال بالإضافة إلى سيدة مسنة حيث تتزايد أعداد الوافدين من مدينتي دير الزور و الموصل يوماً بعد يوم .

 

من جهتها تسارع الكوادر الطبية لمنظمة الهلال الأحمر الكردي إلى المعبر استجابة لاستغاثات اللاجئين حيث تم إسعاف العديد من اللاجئين المصابين بالأمراض المزمنة من قبل الكوادر الطبية للمنظمة نتيجة بقاءهم فترة طويلة في العراء دون تقديم أي مساعدات لهم .

 

%d9%85%d8%ae%d9%8a%d9%85-%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%88%d9%84-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b3%d9%83%d8%a9

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى