الشأن السوري

السفيرة الأمريكية تحذّر ضباط الأسد بأنّ انتهاكاتهم موثقة وسيحاسبوا عليها

قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة ” سامنثا باور ” إنّ روسيا و نظام الأسد يدمّران سوريا و يواصلان استراتيجية التجويع أو الاستسلام و الموت ” حيث وجهت أصابع الاتهام إلى اثني عشر ضابطاً لدى الأسد ما بين عميد و عقيد بالاسم بأنّهم أمروا بشن هجمات على أهداف مدنية أو بتعذيب معارضين للنظام ” و ذلك خلال كلمتها أمام مجلس الأمن مساء اليوم الاثنين الواحد و العشرين من نوفمبر تشرين الثاني الجاري .

 

و أضافت باور “ لن تدع الولايات المتحدة من تولوا قيادة وحدات ضالعة في هذه الأعمال أن يختبئوا خلف واجهة نظام ( الرئيس بشار الأسد ) محذرةً إيّاهم ” يجب أن يعلموا بأنّ انتهاكاتهم ضد السوريين موثقة من قبل واشنطن و ستعمل على محاسبتهم ” .
و أشارت باور إلى أنّ على جميع الأطراف أن توقف الهجمات ضد المدنيين في كافة أنحاء سوريا و خاصة مطالبتها بوقف الهجمات التي يشنها النظام و روسيا التي دمّرت المرافق المدنية و المستشفيات في أحياء حلب الشرقية خلال سبع أيام متواصلة .

 

%d8%b3%d8%a7%d9%85%d9%86%d8%aa%d8%a7-%d8%a8%d8%a7%d9%88%d8%b1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق