الشأن السوري

تركيا تفتتح قاعدة عسكرية لها شمالي حلب وفصائل درع الفرات ترحب

أعلنت القوات التركية عن إنشاء قاعدة عسكرية لها في بلدة أخترين بريف حلب الشمالي يوم أمس وفي حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” قال السيّد ” مصطفى سيجري ” مدير المكتب السياسي لـ ” لواء المعتصم ” إنّ  وجود قاعدة عسكرية لقوات الحلفاء التركية تعتبر حالة طبيعية وضرورة المرحلة و تأتي أهميتها في مساعدة الثوار على استكمال عمليات التحرير و تسهيل إيصال الدعم اللوجستي و إعطاء شيء من الحصانة للمنطقة و يمنع تحليق طيران روسيا و الأسد في الأجواء فتركيا حليف قوي و صادق في محاربة الإرهاب .

 

و عند سؤالنا لـ ” سيجري ” عن موقف الفصائل منها أجاب بأنّ للجنود الأتراك مكانة خاصة في قلوب السوريين و وجودهم مرحب به و حاجة لنا في هذا الظرف الصعب و هم يعملون على إيجاد منطقة آمنة و خالية من الإرهاب تكون ملاذاً أمناً للمدنيين الذين شردهم نظام الأسد و أدواته من داعش و الـ pkk ، مضيفاً أن عملية درع الفرات و دخول القوات التركية إلى الأرض السورية جاء بطلب من الجيش السوري الحر تلبية لمطلب الشعب السوري بعد أن أخره أعدائنا لسنوات ، مشيراً إلى استمرار المعارك بين فصائل الثوار و تنظيم الدولة في بلدة قباسين الاستراتيجية حتى الآن .

 

و في سياق متصل قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمة له في أنقرة مساء اليوم إن ضمن حربنا على الإرهاب ذهبنا إلى مدينة “الباب” و سنستمر حتى الوصول إلى “منبج” و نهدف بذلك لتحرير كل تلك الأراضي من المنظمات الإرهابية سنحرر مدينة منبج من تنظيم ب ي د/ ي ب ج لأن تلك المناطق ليست تابعة لهم بل هي تابعة للأهالي العرب ، مؤكداً سنقيم منطقة آمنة في سوريا و لن يستطيع أحد منعنا من ذلك .

 

و يذكر أن تنظيم الدولة أعلن تدمير عربة BMP لفصائل الثوار و مقتل من كان على متنها خلال محاولة تقدم نحو بلدة قباسين قرب مدينة الباب بريف حلب الشرقي ظهر اليوم في حين شنّت الطائرات التركية عدة غارات جوية استهدفت مراكز للتنظيم داخل مدينة الباب و من بينها مخازن في المنطقة الصناعية .

 

5635bc4cc3618888438b45dc

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى