الشأن السوري

الطيران الروسي يرتكب مجزرة بحق أطفال بلدة تقاد بريف حلب الغربي

مجزرة جديدة ترتكبها المقاتلات الروسية في بلدة تقاد بريف حلب الغربي راح ضحيتها خمسة قتلى ” أطفال ” كحصيلة أولية تحولت أجسادهم إلى أشلاء، والعديد من الجرحى في صفوف المدنيين بينهم نساء و أطفال لا يزال بعضهم تحت الأنقاض، وذلك جراء عدة غارات بالصواريخ الفراغية طالت محيط مسجد البلدة، أثناء أداء الأهالي لصلاة الجمعة ،الخامس والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني الجاري، بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حلب الغربي ” ماجد العمري “.

وفي سياق متصل أفاد مراسل الوكالة بأنّ الطائرات الحربية الروسية استهدفت بالقنابل العنقودية مدينة عندان في ريف حلب الشمالي، و استهدفت محيط قرية بنان وقرية مكتب في جبل الحص بالصواريخ الفراغية في ريف حلب الحنوبي فجر اليوم.

يذكر أن حصيلة القتلى المدنيين جراء القصف الروسي في الريف الحلبي بلغت واحد وعشرين قتيلاً قضى سبعة منهم في كل من بلدة كفرناها و مدينة الباب و أربعة قتلى في بلدة دير حافر و قتيل واحد في كل من مدينتي عندان ودارة عزة وبلدة البرقوم يوم أمس الخميس.

cygu-dxxcaahld8

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى