الشأن السوري

عناصر لداعش بيد الحر، وتركيا توقع خسائر له ولقسد بريف حلب

‏أفاد القيادي ” أبو الوليد ” قائد الفوج الخامس التابع لفصائل ” درع الفرات ” في تصريح خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” بأنّ الثوار تمكنوا مساء اليوم الجمعة الخامس والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني الجاري من السيطرة على الطريق الواصل بين مدينتي منبج و الباب بريف حلب الشرقي و من استعادة السيطرة على قرية دويرة شمال غرب الباب بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة أسفرت عن مقتل عدد من التنظيم .

 

و قال ” القيادي ” إنّ خمسة عناصر من تنظيم الدولة ثلاثة منهم تونسيي الجنسية و واحد مصري و آخر مغربي انشقوا و سلموا أنفسهم للجيش الحر كما تمكن الثوار من إلقاء القبض على سيارة محملة بالذخيرة في بلدة احتميلات كانت متجهة إلى مناطق داعش اليوم حيث حاول السائق الهروب مما اضطرنا لإطلاق النار عليه و إصابته ، مضيفاً أن طائرات النظام الحربية عاودت استهدافها مساء اليوم لموقع لقوات الجيش الحر و الحلفاء الأتراك على أطراف مدينة الباب مما أدى إلى وقوع إصابات و احتراق عدد من السيارات و الآليات العسكرية للقوات .

 

و في سياق متصل أشار مراسل الوكالة إلى أنّ قصف مدفعي تركي استهدف تجمعات لـ ” قوات سوريا الديمقراطية ” في قريتي اليالنجي و قرت بريف حلب الشرقي مساء اليوم كما استهدفت الطائرات التركية المقر الرئيسي لقوات قسد في قرية اليالنجي شرق مدينة الباب مما أسفر عن مقتل عدة عناصر بداخله صباح اليوم .

 

و بحسب بيان صادر عن رئاسة الأركان التركية فإنّ مقاتلات استهدفت صباح اليوم مواقع تنظيم الدولة في محيط الباب ضمن عملية “درع الفرات” مما أسفر عن تدمير مبانٍ للتنظيم و أفاد البيان ذاته بأنّ الغارات أمس أدت إلى تدمير مقرين و ثلاثة مواقع دفاعية و موقع للأسلحة لداعش و ذكر إن جندياً تركياً قتل و أصيب خمسة آخرون بجروح إلى جانب تضرر ثلاث مركبات عسكرية تركية خلال العمليات بالإضافة إلى مقتل أربعة ثوار وإصابة 25 آخرين .

 

4eed304dc266ba56fb9b52186ee1110010fadd20d4ea88349apimgpsh_fullsize_distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى