الشأن السوري

مقتل امرأة، وصعوبات كبيرة تواجه الدفاع المدني في مضايا وبقين

قضت السّيدة ” فدوى شهاب الدين ” و تدعى ( أم حسين ) نحبها في بلدة بقين المحاصرة غربي دمشق مساء اليوم السبت السادس والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني الجاري جراء استهدافها من قبل قناصة ميليشيا حزب الله اللبناني المتمركزة في بناء العسلي . بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف دمشق .

 
و في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” تحدث إعلامي الدفاع المدني في بلدتي مضايا و بقين ” عمر ” عن استهداف قوات النظام و حزب الله لبلدتي مضايا و بقين بشكل مكثف لليوم الرابع على التوالي حيث لدى المركز أكثر من سبع إصابات حالتهم حرجة أغلبها في الصدر و الرقبة و بينها نساء و أطفال .

 
و أوضح ” عمر ” نحن كدفاع مدني نواجه صعوبات كبيرة أثناء عملنا بسبب استهداف القناصات المنتشرة حوالي البلدتين بشكل مباشر أثناء قيامنا بنقل الجرحى حيث استهدف ثلاثة عناصر من كوادر الإسعاف و الإنقاذ في الدفاع المدني الأسبوع الفائت بالإضافة إلى النقص الحاد بالمواد الطبية و الإسعافية اللازمة للعلاج بسبب الحصار المفروض على المنطقة .

 
و يذكر أن قصف مدفعي و بالأسلحة الرشاشة و القناصة من حاجزي حزب الله و قوات النظام المتمركزين في حاجزي مرج التل و عبد المجيد استهدف بلدة بقين المحاصرة مما أدى لإصابة مدني إصابة خطرة في الرأس يوم أمس .

 

img-20161118-wa0010

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى