الشأن السوري

تأجيل المساعدات الأممية لمضايا إلى الغد و احتجاجات لأهالي إدلب

أجلّت قوات النظام دخول قافلة مساعدات إنسانية مقدمة من الأمم المتحدة إلى مناطق الزبداني و مضايا و بقين المحاصرات غربي دمشق إلى صباح يوم غد لأسباب أمنية و ذلك بعد وصولها مساء اليوم الأحد السابع و العشرين من نوفمبر تشرين الثاني الجاري إلى منطقة التكية على مشارف مدينة الزبداني بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف دمشق .

 

و في سياق متصل أفاد مراسل الوكالة في ريف إدلب بأن القافلة التي كان من المقرر دخولها إلى بلدتي الفوعة و كفريا في ريف إدلب الشمالي المواليتين للنظام و المحاصرتين من قبل جيش الفتح تم تأجيل دخولها إليهما أيضاً و أثناء مرور القافلة في مدينة إدلب و عدد من قرى جبل الزاوية حاول عدد من الأهالي الاحتجاج و اعتراض طريق دخولها و طالبوا جيش الفتح الذي يتعهد بحماية القافلة بحسب اتفاق البلدات الأربعة ” الزبداني و مضايا و كفريا و الفوعة ” بدخول المساعدات إلى مدينة حلب المحاصرة و بربط دخولها بإيقاف حملة القصف الجوي على محافظة إدلب .

 

و يذكر أنّ آخر قافلة مساعدات دخلت إلى المناطق المحاصرة وفق اتفاق جيش الفتح كانت في 28 أيلول سبتمبر الفائت .

 

img_20160926_054919

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى