الشأن السوري

الوحدات الكردية تجلي 8500 مدني من حلب الشرقية والوجهة مخيمات عفرين

بعد سيطرة الوحدات الكردية على أحياء بعيدين و بستان الباشا و عين التل و الهلك و الشيخ فارس و الزيتونات في مدينة حلب عقب تراجع الثوار منها ظهر اليوم الاثنين الثامن والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني الجاري، قامت الوحدات الكردية بإجلاء المدنيين من تلك الأحياء الشرقية المحاصرة و حصرهم في حي الشيخ مقصود الخاضع لسيطرتها في وقت سابق .

 

و أفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في حلب بأنّ قرابة الـ 8500 مدني بينهم جرحى ومصابين تم نقلهم خلال ساعات اليوم إلى حي الشيخ مقصود بالتزامن مع مناشدات عبر بيانين منفصلين من قبل المنظمات الكردية العاملة في حي الشيخ مقصود لكافة المنظمات الإنسانية والدولية والأمم المتحدة بمد يد المساعدة بشكل فوري للنازحين من الأحياء الشرقية إلى الحي ، كما قامت لجنة الإغاثة في الشيخ مقصود بفتح أربعة مراكز لإيواء النازحين بحسب مصدر للوكالة .

 

و يشار إلى أنه من المتوقع أن يتم فتح ممر من حي الشيخ مقصود في مدينة حلب إلى مدينة عفرين شمال حلب عبر مناطق سيطرة النظام في نبل والزهراء , حيث سيتم نقل المدنيين النازحين من احياء حلب الشرقية الى مخيمات سيتم تجهيزها بمناطق سيطرة الأكراد قرب عفرين شمالي حلب .

 

 من جانب آخر تواردت أنباء عن قيام الوحدات الكردية بإعدام عدد من الشباب ميدانياً عقب سيطرتها على الأحياء اليوم و عرف منهم ثلاثة أشخاص ( محمد عبد السلطان و محمد نور و أبو جاسم ) كما قامت بتسليم عدد آخر للخضوع للخدمة الإلزامية في قوات النظام دون التأكد من صحة ذلك .

 

dsc_1357

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى