الشأن السوري

بدء عمليات التهجير القسري في خان الشيح وخروج 750 شخص منها

في أول تنفيذ فعلي للاتفاق الذي جرى بين قوات النظام و الفصائل الثورية في بلدة خان الشيح في غوطة دمشق الغربية، والذي يقضي بخروج حوالي 2900 شخص مع عوائلهم إلى الشمال السوري وتسليم إدارة البلدة للنظام ،خرجت الدفعة الأولى من عوائل الثوار القاطنين في مدينة زاكية و القرى المجاورة و وصلت إلى بلدة خان الشيح ظهر اليوم الاثنين ،الثامن والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني الجاري، ليتم ترحيلهم مع ثوار البلدة إلى محافظة إدلب.

و في هذا السياق أفاد مدير المكتب الإعلامي لمدينة زاكية ” كرم الخطيب ” في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” بأنّ 42 حافلة وصلت بلدة خان الشيح ظهر اليوم لتقل نحو 750 شخص كدفعة أولى على أن يتم إخراج الدفعة الثانية بعد يومين أو ثلاثة أيام من عائلات ثوار خان الشيح من مدينة زاكية وما حولها بحسب ما صرحت الفصائل المقاتلة في خان الشيح، بالإضافة لنقل عشرات المصابين من فصائل الثوار بسيارات إسعاف تابعة للهلال الأحمر السوري مرافقة للقافلة التي ستخرج اليوم دون حماية الأمم المتحدة.

وأشار ” الخطيب ” إلى أنّه بالنسبة لمدينة زاكية والتي تعتبر آخر المعاقل الثورية في المنطقة حتى اللحظة لم يتم الاتفاق على شيء ولم تجري أي مفاوضات أو مصالحات مع قوات النظام بخصوصها، منوهاً بقوله عندما استطاع النظام السيطرة على طريق زاكية – خان الشيح وقطعه بشكل نهائي بقيت فصائل تابعة لخان الشيح في المدينة حيث سيخرج من يرغب منهم أيضاً.

15267596_1036525423125240_7223320716918796693_n-1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى