الشأن السوري

انفجارات مجهولة تقض مضاجع إيران جنوب حلب وتوقع قتلى بصفوفها

مجريات غريبة يشهدها ريف حلب الجنوبي مؤخراً كان أولها انفجار راجمة صواريخ بالقرب من جبل عزان تلاها انفجار مستودع ذخيرة في مدجنة البيفات في حين شنت طائرة مجهولة هجوماً بغارة جوية حارقة على أحد مواقع الميليشيات الإيرانية في منطقة رسم النفل بالقرب من بلدة خناصر يوم أمس الاثنين الثامن و العشرين من نوفمبر تشرين الثاني الجاري بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حلب الجنوبي ” أحمد الحمود ” .

 

و في سياق متصل أكد مصدر خاص لوكالة خطوة الإخبارية بأن أكثر من 15 عنصراً تابعين لمليشيا إيرانية قتلوا و جرح آخرون جراء تلك الغارة ، فيما قال ناشطون أن الطيران التركي هو من أغار على مواقع المليشيات المساندة لقوات النظام في حين ذهب آخرون لترجيح أن طيران التحالف الدولي أو طيران إسرائيلي هو من قام بالعمل .

 

و شهد مساء اليوم انفجار ضخم جداً في منطقة الحاضر غربي جبل عزان الموالية أيضاً لميليشيا إيران و حزب الله اللبناني و لم يعرف مصدر الانفجار أو سببه فيما صرّح أحد العسكريين لوكالة خطوة بأن انفجارات اليوم في منطقة الحاضر ناجمة عن استهداف الثوار لمواقع قوات النظام بصاروخ غراد مما أدى لاحتراق أحد أكبر مستودعات السلاح لقوات النظام و ميليشياته في بلدة الحاضر .

 

و على صعيد آخر دعا ناشطون إلى خروج مظاهرات في جميع قرى ريف حلب الجنوبي مطلبها إسقاط القادة و فتح معركة جديدة لفك الحصار عن مدينة حلب . بحسب مراسلنا .

 

images-1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى