الشأن السوري

قتيلان للنظام باشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية في حلب والسبب؟!

دارت اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية و قوات النظام في حييّ بستان الباشا و الهلك ضمن أحياء حلب الشرقية صباح اليوم، الثلاثاء التاسع و العشرين من نوفمبر تشرين الثاني الجاري، واستمرت قرابة الساعة وذلك على خلفية خلاف بينهما بعد أن قام مقاتلو قوات سوريا الليلة الماضية بإنزال أعلام نظام الأسد من مجموعة من الأبنية في الحييّن الذين تشاطرا السيطرة عليهما بعد معارك مع الثوار صباح أمس، بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في حلب، والذي أوضح أن الاشتباكات اندلعت الليلة الماضية و تجددت صباح اليوم و أسفرت عن مقتل عنصرين من قوات النظام و وقوع جرحى في صفوف الطرفين.

والجدير بالذكر أنّ قوات النظام سيطرت على أحياء الصاخور والإنذارات والحيدرية والبحوث العلمية وتلال بعيدين وسيفان بالأمس، وذلك بعد سيطرتها أول أمس على أحياء جبل بدرو و المشتل و أرض الحمرة، و قبلها مساكن هنانو، في حين سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على أحياء بعيدين و عين التل و الشيخ فارس و الزيتونات و أجزاء واسعة من الهلك و بستان الباشا، وذلك بعد قصف مكثف و معارك عنيفة مع الثوار أجبرتهم على الانسحاب منها حرصاً على سلامة المدنيين.

ويذكر أنّ قرابة 8500 مدني بينهم جرحى ومصابين نقلتهم الوحدات الكردية خلال ساعات أمس إلى حي الشيخ مقصود ، ومن المتوقع أن يتم فتح ممر من حي الشيخ مقصود في مدينة حلب إلى مدينة عفرين شمال حلب في وقت لاحق.

4

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى