الشأن السوري

الائتلاف الوطني يطالب المجتمع الدولي بوقف نزيف حلب

وجه رئيس الائتلاف الوطني ” أنس العبدة ” رسالة لكل من الأمين العام للأمم المتحدة ” بان كي مون ” ورئيس مجلس الأمن ” فودي سيك ” بخصوص الجرائم الوحشية لنظام الأسد و حلفائه في مدينة حلب و بخصوص الحالة الإنسانية المتردية للمحاصرين هناك اليوم الأربعاء الثلاثون من نوفمبر تشرين الثاني الجاري .

 
و طالبهما باتخاذ خطوات فورية و حاسمة لحماية المدنيين في الأحياء المحاصرة و وقف الهجوم عليها من خلال إجبار نظام الأسد على الالتزام ببنود وقف الأعمال العدائية و السماح بوصول المساعدات الإنسانية و الطبية للمدينة بشكل فوري و بدون عراقيل و محاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم .

 
و أشار العبدة في رسالته إلى أن مشافي حلب كافة قد خرجت عن الخدمة تاركة مئات الأشخاص جرحى جرّاء القصف العشوائي مما يهددهم بفقدان حياتهم بسبب نقص كامل في مواد العناية الطبية و أن الأسد و حلفاءه حولوا المناطق المحررة من مدينة حلب إلى ” تابوت حقيقي ” نظراً لكون مخازن الأغذية قد نفدت بشكل رسمي و كون المدنيين تحت حصار خانق كما قتل أكثر من 670 مدنياً 40% منهم أطفال و نزح المئات من العائلات .

 
من جانبه طالب الأمين العام للائتلاف الوطني ” عبدالإله فهد ” الاتحاد الأوروبي بالتدخل الفوري بكل ما لديه من قوة و نفوذ لإنقاذ المدنيين و المحاصرين في حلب و دعا الاتحاد لأخذ دوره الإيجابي بشكل أكثر فاعلية بحيث يتناسب مع موقعه و مكانته في المجتمع الدولي و ذلك خلال لقائه مع ممثلة الاتحاد الأوروبي لارا سكاربيتا في مقر الائتلاف .

 
المصدر / المكتب الإعلامي للائتلاف

 

images

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق