الشأن السوري

خلايا للخطف والسرقة والاغتيال تواصل نشاطها مع غياب الأمن في إدلب

تعرض مقر تابع لمنظومة شام الإسعافية التابعة لـ مديرية صحة حماة في بلدة الشيخ مصطفى بريف إدلب الجنوبي لحادثة اقتحام من قبل مجهولين وقاموا بسلب عدة سيارات منها أربعة إسعاف وثلاثة بيك أب إخلاء بالإضافة إلى سرقة معدات الإنترنت و أجهزة الكمبيوتر و أفاد مصدر لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” بأنّه و في حوالي الساعة العاشرة مساء أمس جاء أربعة أشخاص ملثمين إلى مقر المنظومة و طالبوا المتواجدين في المقر و عددهم أربعة أو خمسة أشخاص بإعطائهم مفاتيح السيارات تحت تهديد السلاح كما قاموا بقطع النت عن المقر ثم لاذوا بالفرار .

 
و أضاف المصدر أن بعد عمليات بحث من قبل الحواجز الأمنية لفصائل الثوار وجدت إحدى السيارات نوع دبل المسروقة في بلدة معرزيتا و أشار إلى أنّ التحقيق في الحادثة لا يزال جاري حتى التمكن من إلقاء القبض على الفاعلين و محاسبتهم .

 
و في سياق متصل تحدث مراسل وكالة خطوة الإخبارية في إدلب عن انتشار حالات الخطف و السرقة و حالات إطلاق النار المتكررة التي تستهدف المدنيين في ريف إدلب عموماً حيث تعرضت فتاة اليوم الأربعاء لحادثة خطف من قبل مجهولين في بلدة كنصفرة سبقها يوم الأربعاء الفائت حادثة خطف السيّدة ” هدية محمد علي سالم الدرويش ” من بلدة جرجناز من قبل مجهولين يقلون سيارة نوع فان حيث طالب الخاطفين أهل الامرأة بتسليمهم أحد القادة العسكريين بفيلق الشام و الذي تصله بها قرابة في ظل غياب القوة الأمنية و الحواجز حيث رصدت حركة أحرار الشام مبلغ 20 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات عنها أو عن خاطفيها .

 

و يذكر أن حوادث الاغتيال تكرر بشكل شبه يومي و تستهدف معظم الشخصيات الثورية أو المدنية و لعل أهمها استهداف قادة جبهة فتح الشام وحركة أحرار الشام بالعبوات الناسفة في مناطق إدلب .

 

%d8%a7%d8%af%d9%84%d8%a8

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى