الشأن السوري

خان الشيح بيد نظام الأسد, والتل على طريقها سائرة

خرجت مساء اليوم الخميس الأول من ديسمبر كانون الأول الجاري الدفعة الثانية و الأخيرة من ثوار بلدة خان الشيح في غوطة دمشق الغربية و عوائلهم و ذلك عبر 65 حافلة و كل حافلة تقل بين 35 و 40 شخصاً برعاية الهلال الأحمر السوري حيث خرجت الدفعة الأولى يوم الاثنين الفائت بالإضافة إلى تسليم الثوار سلاحهم الثقيل و المتوسط تنفيذاً للاتفاق الذي جرى بين قوات النظام و الفصائل الثورية في البلدة و الذي يقضي بخروج قرابة الـ 2900 شخص من الثوار مع عوائلهم ” 1450 رجل و 589 امرأة و 900 طفل ” بالإضافة إلى 25 سيارة إسعاف تحمل الجرحى إلى محافظة إدلب . بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في الغوطة الغربية ” معاذ القلموني ” .
و أفاد مراسلنا بأنّ بلدة خان الشيح أصبحت تحت سيطرة قوات النظام حالياً و قد عانى المهجرين قبل الانطلاق بسبب عدم تأمين الحافلات الكافية من قبل النظام لنقلهم للسير بموكب واحد مما جعلهم ينتظرون تحت الأمطار و منهم من انتظر أكثر من 26 ساعة في الجو البارد حتى تم تأمين العدد الوافي من الباصات لنقل المهجرين فيما قام بعض الثوار بالأمس بتفجير مقراته قبل المغادرة .

 

و في سياق متصل قال الناشط ” حازم القلموني ” أحد إعلاميي مدينة التل في القلمون الغربي في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة ” إن ألفي شخص “500 مسلح و 1500 مطلوب بين منشق و احتياط ” سيخرجون غداً الجمعة إلى محافظة إدلب و سيتم تسليم السلاح الثقيل بالإضافة إلى 200 بندقية روسية تنفيذاً لبنود الاتفاق بين لجنة المفاوضات و قوات النظام التي أبرمت يوم الجمعة الفائت و التي تلاها تجديد تصعيد النظام العسكري للمدينة مما أجبر الثوار للقبول بتلك البنود .

 

img_9849

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق