الشأن السوري

قائد أحرار الشام: الثورة مشروع أمّة لا يمكن أن تحمله جماعة بمفردها

دعا قائد حركة أحرار الشام الإسلامية المكلف حديثاً ” علي العمر” جميع الفصائل بلا استثناء للتوحد الفوري وأعلن مد يد الحركة العون للجميع، وذلك في كلمة له ظهر اليوم الخميس الأول من ديسمبر كانون الأول الجاري عبر مقطع مصور.

و أوضح القيادي أنّ الثورة السورية تمر بأيام عصيبة بعد تكالب الأعداء حتى ما عدنا قادرين على عدهم بالإضافة إلى انقطاع الدعم عنها، والأمل موجود برب الأرض والسماء، وأن هذه الانتكاسات والرجوع من عدة محاور وخاصة في حلب جاءت بحسب قوله ” لأننا نقضنا العهد مع الله فلم ننصره حق نصره، لأن نصره يكون بالاعتصام بحبله ونبذ الفرقة، فكانت العاقبة التراجع في الميدان وتطويلاً لمعاناة الشعب المسكين”.

و أكد على أنّ الثورة هي أكبر من التجمعات والفصائل فهي مشروع أمّة لا يمكن أن تحمله جماعة بمفردها و أن الحركة ستعمل على الاستمرار في خدمة الشعب و تحقيق شعارنا الذي رفعناه ” ثورة شعب “.

كما وجه القيادي رسالة إلى مقاتلي الحركة و إلى الثوار بعدم اليأس فالثورة لن تموت ولسوف تملأ طرقات دمشق بجحافل الثوار فالشام لنا في النهاية.

يذكر أنّ حركة أحرار الشام عينت المهندس (علي العمر ) و الملقب بـ ” أبي عمار ” مساء الثلاثاء الفائت “خلفاً للقائد السابق الذي انتهت ولايته المهندس “مهند المصري”

1-10

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى