الشأن السوري

خلفاً للعدناني، المهاجر يهدّد تركيا ويدعو مناصري داعش لإحراق العالم

قام تنظيم الدولة بتعيين المدعو “ أبو الحسن المهاجر” متحدثاً رسمياً باسمه خلفاً للمتحدث السابق ” أبو محمد العدناني ” اليوم الاثنين الخامس من كانون الأول ديسمبر الجاري .

 
و قال المتحدث الجديد باسم التنظيم في كلمة صوتية له بعنوان ( فستذكرون ما أقول لكم )  بثتها مؤسسة الفرقان الإعلامية التابعة للتنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي مساء اليوم ” إنّنا ندعو أنصار التنظيم بمهاجمة كافة مراكز و سفارات و قنصليات تركيا في جميع أنحاء العالم‎ و أنّ أردوغان قد ظن أنه في سعة من مأمن بعد قصفه لمناطق الدولة ، كما أضاف بأنّ العلماء اللذين يوالون أردوغان و يدعمونه و يتخذون بلاده مركزاً لنشاطهم أسمائهم مكشوفة .” .

 
و خاطب مقاتلي التنظيم الذين وصفهم بالقابضين على الجمر و أوصاهم بالصبر و الاستمرار في القتال و عدم الفرار من بلدة تلعفر العراقية القريبة من مدينة الموصل مبيناً لهم أنّ ما يمرون به محنة ليست أصعب من التي مروا بها في وقت سابق و أنّ حملات أمريكا و أوروبا و تركيا ستنتهي و التنظيم سيغزوهم و أنّ في عملياتهم ضد الكفار بدول العالم هي قلباً للموازين و حضهم على الاستمرار فيها و تكثيفها بمنازلهم و كافة أماكنهم و إشعال الأرض من تحتهم .

 
كما وجه كلمة لأهالي مدينة الرقة حول معارك قوات سوريا الديمقراطية بقيادة امرأة بأن القوات إذا نالت مرادها فتستحل دمائكم و أعراضكم و تغلق مساجدكم .. و خاطب أهالي السنة عامة بالالتحاق بدولة الخلافة . بحسب قوله .

 

 

ويذكر أن وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت في آغسطس آب الماضي عن شنّ طائرات التحالف الدولي ضربة جوية على مدينة “الباب”  بريف حلب الشرقي استهدفت المتحدث باسم تنظيم الدولة “أبو محمد العدناني“ أسفرت عن مقتله .

 

 

 

15384505_1038934409568056_1275812229493285341_o

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى