الشأن السوري

الأسد يسيطر على أجزاء جديدة بحلب الشرقية ويضيق الحصار على الثوار

تمكنت قوات النظام و الميليشيات المساندة لها من السيطرة على أحياء جديدة في مدينة حلب المحاصرة و هي الميسر و المواصلات و كرم الطحان و الشعار و مشفى العيون في حي قاضي عسكر و القاطرجي و تلة الشرطة و جسر الشيخ سعيد و طريق الباب و ضهرة عواد بعد معارك عنيفة مع الثوار مساء اليوم الثلاثاء السادس من ديسمبر كانون الأول الجاري بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية ” أيمن وطفة ” .
 
و تحدث مراسل الوكالة عن بدء الاشتباكات بين فصائل الثوار و ميليشيات الأسد في منطقة السادكوب في حي الراموسة جنوب حلب منتصف الليلة الماضية حيث تمكن الأخير من السيطرة على المنطقة لساعات فيما استعادها الثوار باستثناء نقطة واحدة مساء اليوم بعد وصول مؤازرات .
و أضاف مراسلنا أنّ الثوار في جيش حلب اضطروا للانسحاب مساء اليوم من الأحياء المذكورة أعلاه بسبب كثافة القصف بعشرات الغارات الجوية و مئات القذائف المدفعية و الصاروخية بالإضافة لكثافة الاقتحام من قبل الميليشيات التي أصبحت على مسافة قريبة من قلعة حلب من الجهة الشرقية فيما لاتزال الاشتباكات مستمرة لاستعادة السيطرة عليهم .

 

و الجدير بالذكر أن الثوار في فتح حلب بدؤوا عمل عسكري جديد عصر اليوم في حي جمعية الزهراء غربي حلب بهدف تخفيف الضغط عن الداخل الحلبي و السيطرة على الحي الاستراتيجي باعتباره بوابة حلب الغربية الشمالية و تمكنوا من تفجير مفخختين مسيرتين عن بعد و تدمير رشاش ٢٣ على جبهة كتيبة مدفعية الزهراء مما أسفر عن قتلى و جرحى بصفوف النظام بالإضافة إلى مقتل خمسة عناصر من قوات النظام و تدمير سيارة ذخيرة على جبهة حلب الجديدة غرب حلب مساء اليوم .

 

رابط الخريطة بدقة عالية :

http://i.share.pho.to/7a22b930_o.jpeg

7a22b930_o

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى