الشأن السوري

6 دول تطالب بوقف إطلاق نار فوري بحلب وفرض عقوبات على حلفاء الأسد

دعت ست دول غربية أمريكا و بريطانيا و ألمانيا و إيطاليا و فرنسا و كندا إلى وقف إطلاق نار فوري في مدينة حلب شمالي سوريا و إلى فرض عقوبات جديدة ضد من يعمل نيابة عن الأسد وفق بيان مشترك للدول مساء اليوم الأربعاء السابع من ديسمبر كانون الأول الجاري .

 
و طالب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما و الزعماء الخمس في بيانهم المشترك ”  نظام الأسد بمعالجة الأزمة الإنسانية من خلال السماح في إيصال المساعدات الأممية إلى الأحياء الشرقية في حلب ” .

 

و اتهم الزعماء الست روسيا بعرقلة صدور قرار من مجلس الأمن لوقف الأعمال العدائية في حلب و المساعدة في إيصال المساعدات الإنسانية للمحاصرين و ذكروا أن ” روسيا و إيران تزعمان أنّهما يريدان العمل للتوصل إلى حل سياسي إلا أنّهما غير راغبتان بذلك ” كما طالبوا أيضاً ” الأمم المتحدة بإجراء تحقيق في تقارير تفيد بأن هناك جرائم حرب تُرتكب في سوريا ” .

 

و من جانبه دعا الأمين العام للأمم بان كي مون نظام الأسد و قوات المعارضة و قوات التحالف إلى الوفاء بوعودهم حتى تتمكن الأمم المتحدة من تطبيق القوانين الإنسانية و إخراج المصابين .

 
فيما  قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ” العرقلة المنهجية التي تقوم بها روسيا تتماشى مع المنطق التدميري الذي يقوم به نظام بشار الأسد و هو المنطق الذي يمس بحياة سكان مدنيين لا يتوفرون على دفاع ” فيما قال البيت الأبيض إن موسكو تتحمل مسؤولية خاصة للوصول إلى حل سياسي في سوريا .

 

و الجدير بالذكر أن هذا البيان جاء بعد دعوة فصائل الثوار في أحياء حلب المحاصرة ظهر اليوم إلى إعلان هدنة إنسانية فورية لمدة خمسة أيام في مبادرة إنسانية لإنقاذ المدنيين في المدينة حيث أعلنت مساء اليوم مصادر من المعارضة السورية عن تبني الاتحاد الأوروبي مبادرة الفصائل لوقف القتال في حلب .

 

و يشار إلى تمكن الدفاع المدني السوري  من توثيق 63 قتيلاً وأكثر من 120 جريحاً في أحياء مدينة حلب المحاصرة بعضهم قضى بقصف جوي و مدفعي يوم أمس و تم اليوم انتشال الجثث فيما لا تزال عمليات البحث عن ضحايا مستمرة .

 

3-635460325249959199

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى