الشأن السوري

أحياء حلب الشرقية تنزف, وأبناء الغربية يتبرعون بالدم لميليشيات الأسد

قامت مجموعة من طلاب جامعة حلب الواقعة في حي الفرقان الخاضع لسيطرة النظام بالقسم الغربي من مدينة حلب بتشكيل حملة تحت اسم ” تبرع بالدم ” اليوم الخميس الثامن من ديسمبر كانون الأول الجاري و ذلك لمد الميليشيات الطائفية المساندة لقوات النظام و التي تحاصر القسم الشرقي من المدينة و تقوم بقتل أهالي الأحياء المحاصرة ظلماً و عدواناً ليل نهار بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في حلب ” زين علي ” .

 

و قال مراسلنا إنّ هذه الحملة أطلقها موالون لنظام الأسد بالتزامن مع المعارك العنيفة التي تدور في القسم الشرقي و وصول عشرات القتلى و المصابين بصفوف ميليشيات الأسد إلى المشافي و قد نظموا هذه الحملة بهدف الدعم النفسي للمرتزقة الأفغان و العراقيين و من جنسيات أخرى التي تقاتل إلى جانب النظام .

 

في حين علّق مدنيين من أحياء حلب الشرقية المحاصرة على الحملة قائلين ” أبناء الأحياء الغربية يقدمون دمائهم لميليشيات قد سفكت دماء إخوتهم في القسم الشرقي من حلب فأيّ حرب هذه أوصلت أهالي مدينة واحدة لعداوة قد تستمر أعوام ؟! .

 

dsc06996

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى