الشأن السوري

تنظيم الدولة يسيطر على نقاط عدة شرقي حمص ومخاوف من اقتحام تدمر

حققّ تنظيم الدولة تقدماً كبيراً على مواقع قوات النظام في ريف حمص الشرقي خلال معارك اليوم الخميس الثامن من ديسمبر كانون الأول الجاري، والتي لا تزال مستمرة حتى الساعة.

و أفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حمص الشرقي بأنّ تنظيم الدولة تمكن من السيطرة على كامل منطقة حويسيس ومحيطها ومنطقة قصر الحلابات جنوب غرب مدينة تدمر كما سيطر التنظيم على ثلاثة حواجز للنظام جنوب شرق المدينة و على قرية جزل و تلتي المدفعية والأبراج و البئر النفطي المجاورين لها بالإضافة إلى السيطرة على بئر ماء ‏ارتوازي جنوب قرية آراك شرقي تدمر.

و قال مراسل الوكالة إنّ تنظيم الدولة استهدف بمفخختين تجمعات لقوات النظام  إحداها في البئر الارتوازي والثانية في محيط حقل المهر والتي أعقبها اشتباكات عنيفة بين الطرفين في محيط الكتيبة المهجورة بالقرب من حقل المهر وبعدها قام النظام بإخلاء مواقع له قرب حقل المهر و اتجه إلى مطار التيفور، بالإضافة إلى أسر ضابط  برتبة رائد وثلاث عناصر آخرين للنظام في منطقة شاعر التي سيطر على عدة حواجز فيها، كما قطع التنظيم إحدى الطرق المؤدية إلى حمص المدينة بعد هجومه على الكتيبة المهجورة بمحيط مطار التيفور.

و في سياق آخر أضاف مراسلنا أنّ أصوات رصاص سمعت في ساحة مدينة تدمر عصر اليوم وتبين أنّها ناتجة عن تصفية أحد العناصر من قبل أحد الضباط  بسبب رفضه الذهاب إلى الجبهات المشتعلة، في حين استقدم النظام عدة أطباء من محافظة حمص إلى مشفى مدينة تدمر و ذلك بعد وصول عشرات الجرحى والقتلى إليها إثر المعارك في محيط المدينة.

يأتي هذا وسط غارات روسية مكثّفة استهدفت تجمعات لتنظيم الدولة في محيط حقلي شاعر والمهر وحويسيس ومحيط الصوامع بالتزامن مع اشتباكات في أغلب مناطق ريف حمص الشرقي و حالة نزوح وخوف تشهدها مدينة تدمر منذ الصباح حتى اللحظة مع حركة نزوح لبعض المدنيين باتجاه حمص بعد مخاوف من عودة التنظيم لاقتحام المدينة.

 

asdrtfyg

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى