الشأن السوري

الأمم المتحدة تصوّت بالأغلبية على مشروع قرار كندي حول حلب

جلسة خاصة تعقدها الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك للتصويت على مشروع قرار كندي بشأن الوضع الإنساني مدينة حلب مساء اليوم الجمعة التاسع من ديسمبر كانون الأول الجاري، حيث صوّت المجتمعون لصالح المشروع الكندي بأغلبية 122 صوتاً .

 

و أفاد المندوب الكندي في الجمعية العامة للأمم المتحدة بأنّ مشروع القرار المطروح لا يحل النزاع في سوريا لكنه خطوة هامة و قال إنّ إمدادات الطعام نفدت في حلب و العائلات تأكل الأعشاب و تبحث في القمامة ، مشدداً يجب وقف الهجمات على المدنيين و المشافي فشعب حلب له الحق في الحياة مضيفاً كفى .. المدنيون و المستشفيات ليسوا أهدافاً عسكرية في سوريا .

 

و قالت المندوبة الأمريكية ” باور ” واشنطن توافق على مشروع القرار بشأن سوريا لإنهاء العنف موضحةً أنّ القرار ليس مثالياً لكنّه أفضل المتاح نظراً لحجم الأزمة في حلب و ضيق الوقت ، مشيرةّ إلى أنّ روسيا و نظام الأسد فرضا حصاراً خانقاً على حلب ، كما أنّ العديد من الرجال الذين غادروا حلب اختفوا و ربما قتلوا و على الأسد و روسيا احترام القوانين الدولية .

 

من جانبه ممثل النظام ” بشار الجعفري ” يرفض مشروع القرار الكندي الخاص بالوضع الإنساني في حلب و يحاول عرقلته بدعوى الأخطاء الإجرائية فيما قال مندوب روسيا ” تشوركين ” نعمل مع واشنطن على حل في سوريا يرضي الجميع و المعارضة ترفض الانخراط في مفاوضات مع النظام .

 

و في ذات الجلسة أكد مندوب الاتحاد الأوروبي بقوله : ما يقوم به النظام في حلب يصل إلى درجة جرائم حرب و يجب إنهاء الحصار و إيصال المساعدات للمدنيين في المدينة و لا يمكن حل الصراع عسكرياً في سوريا و أضاف نحن مستمرون في دعم المعارضة السورية المعتدلة و ندعو إلى انتقال سلمي .

 

في حين تساءل مندوب بريطانيا هل على الأسد و روسيا تسوية حلب بالأرض للقضاء على الإرهاب؟ و أوضح مندوب فرنسا النظام السوري لم يتردد في استهداف المدنيين عشوائياً بالبراميل و الأسلحة الكيماوية .

 

من جانبها طالبت مندوبة الأردن بتنفيذ القرار الذي سيصوت عليه اليوم حول سوريا كما أيد مندوب البرازيل كل جهود وقف إطلاق النار في سوريا و طالب بإصلاح مجلس الأمن ليكون أكثر فعالية ، فيما شدد ممثل دول شمال أوربا يجب ايقاف الانتهاكات في سوريا فوراً و محاسبة المسؤولين عنها و قال مندوب السعودية نقدر جهود كندا إلا أنّ محصلة مشروع القرار لم ترتق إلى مستوى معاناة السوريين .

 

%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%8a%d9%84

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى