خرائط سوريا

درع الفرات تكسر تحصينات تنظيم الدولة وتدخل أطراف مدينة الباب

أمتارٌ قليلة تفصل قوات الجيش السوري الحر المدعومة بقوات تركية عن دخول أحياء مدينة الباب و المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة في ريف حلب الشرقي بعد تقدمهم اليوم الجمعة التاسع من ديسمبر كانون الأول الجاري حيث أعلنت غرفة عمليات حوار كلس عن مقتل أكثر من أربعين عنصراً للتنظيم بعد معارك استمرت أكثر من تسع ساعات اليوم بالإضافة إلى تدمير مفخختين و استعادة السيطرة على قريتي براتا و الدانا غربي المدينة .

 

و صرّح العقيد ” أحمد حمادة ” المتحدث الرسمي باسم الفرقة الشمالية في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” أنّ الجيش الحر وصل إلى أطراف مسجد فاطمة الزهراء الواقع في الجهة الغربية لمدينة الباب مع محاولات لقوات درع الفرات اقتحام المدينة من عدة محاور حيث تمكنت من كسر خطوط الدفاع لتنظيم الدولة و تمت السيطرة على أجزاء من المحلق و صوامع الحبوب و مدرسة الزراعة مع استمرار الاشتباكات و القصف المدفعي و الجوي التركي على أحياء المدينة بالإضافة إلى قطع طريق الباب – منبج بشكل نهائي .

 

و في سياق متصل صرّح وزير الخارجية التركي ” تشاوش أوغلو ” مساء اليوم ” أنّ الجيش السوري الحر أصبح على تخوم مدينة الباب بدعم تركي و من المتوقع انتهاء العملية هناك خلال فترة وجيزة ” .

 

و الجدير بالذكر أنّ الجيش التركي عزز قواته وأرسل 300 عنصر إضافي من القوات الخاصة إلى المنطقة الحدودية من أجل درع الفرات كما كثّف من قصفه  المدفعي و الجوي على محاور مدينة الباب حيث أعلن تنظيم الدولة عن مقتل وجرح العشرات في صفوف المدنيين اليوم .

رابط الخريطة بدقة عالية :

http://i.share.pho.to/f7b4019d_o.jpeg

f7b4019d_o

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى