الشأن السوري

إلى أين وصل تنظيم الدولة في معاركه شرقي حمص ؟

تمكن تنظيم الدولة من سيطرته على حاجز مفرق مدينة القريتين الاستراتيجي جنوب غرب مطار التيفور العسكري بريف حمص الشرقي، ظهر اليوم الثلاثاء الثالث عشر من كانون الأول ديسمبر الجاري، و أوضح مراسل وكالة خطوة الإخبارية في المنطقة أنّ أهمية الحاجز تأتي كونه يقطع الطريق الواصل بين المطار و مدينة القريتين.

 وقال مراسل الوكالة إنّ عدة عناصر لقوات النظام قامت بالهروب من أحد الحواجز المحيطة في مدينة القريتين عقب سيطرة تنظيم الدولة على حاجز المفرق، فيما درات اشتباكات بين قوات النظام والتنظيم في محيط المدينة في محاولة للأخير السيطرة عليها، مضيفاً أنّ قوات النظام المتمركزة في حاجز المشتل بالقريتين قامت بمنع الأهالي من مغادرة المدينة إلا لمن لديه واسطة كبيرة لدى النظام، حيث شهدت المدينة حركة نزوح كبيرة.

و أفاد مراسلنا بأنّ المقاتلات الروسية شنّت عدة غارات جوية  على محيط قرية التياس عصر اليوم بالتزامن مع اشتباكات بين الطرفين  شمال وشرق القرية، فيما طالت غارات مماثلة محيط مطار التيفور العسكري والكتيبة المهجورة القريبة منه وغارات على تدمر المدينة، فيما تستمر الاشتباكات في محيط مطار التيفور في محاولة للتنظيم التقدم.
و في سياق متصل أعلن تنظيم الدولة عن تدمير دبابة t55 لقوات النظام  بعد استهدافها بصاروخ موجه على أطراف مطار التيفور.

و أشار مراسلنا إلى مغادرة مجموعة من الضباط الروس وحزب الله اللبناني مدينة القريتين الليلة الماضية باتجاه مطار الشعيرات بريف حمص الشرقي.

وذكر المراسل إنّ شوارع مدينة تدمر ما زالت مليئة بجثث ورؤوس عناصر الأسد الذين اقتص منهم التنظيم، في حين قتلت سيدة و طفلها  متأثرين بجراحهما أمس  جراء انفجار لغم أثناء نزوحهما من المدينة، كما أنّ الاتصالات مقطوعة عن المدينة بكافة وسائلها، والتنظيم يمنع المدنيين من مغادرتها لحين التحقق منهم واعتقال المطلوبين لديه من بينهم، وما زال مصير العشرات من المدنيين النازحين مجهول حتى اللحظة.

ويذكر أنّ التنظيم سيطر بالأمس على  منطقة المشتل وقصر الحير الغربي و برج السيرياتيل  وكتيبة الدفاع الجوي وعلى  قرية مرهطان جنوب مطار التيفور العسكري وعلى مفرق جحار شرق المطار وعلى سلسلة جبال الدفاع شماله.

.

kkaryaten

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى