الشأن السوري

فرنسا: “إخراج المدنيين من الحصار في حلب يقع على عاتق الروس”

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند ” إنّ هناك وضع إنساني غير مقبول في سوريا ” و أضاف ” لم يكن هناك رد من المجتمع الدولي على استخدام الأسلحة النووية أو الكيماوية فيها ” وذلك خلال مؤتمر صحفي له ظهر اليوم، الثلاثاء الثالث عشر من كانون الأول ديسمبر الجاري.

و أكد الرئيس الفرنسي على أنّ “مسؤولية إخراج المدنيين من مناطق القصف في حلب تقع على عاتق الروس فهم مسؤولون عن المأساة وعليهم المساعدة في إخراجهم” مشيراً بقوله : نحن متفقون على فعل أيّ شيء لإخراج المدنيين في حلب.

وفي ذات السياق أفادت مصادر في المعارضة السورية المسلحة لقناة الجزيرة “أنّ هناك مساع حثيثة الآن لإخراج المدنيين من حلب، فيما ترفض روسيا كل مقترحات وقف القصف وإخراج المدنيين من الأحياء المحاصرة فيها”

وفي سياق متصل صرّح الكرملن بأنّ روسيا تدعم قوات النظام حتى فرض السيطرة الكاملة على حلب، وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف “المشاورات مع واشنطن بشأن حلب وصلت إلى طريق مسدود ، وموسكو مستعدة لضمان أمن الممرات التي تفتح لخروج المسلحين من حلب”

في حين طالب أعضاء في مجلس الأمة الكويتي بعقد جلسة طارئة لاستنكار جرائم حلب.

01010101

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى