الشأن السوري

النظام يعطّل خروج الجرحى من حلب ويوقع قتيل وإصابات أثناء عبورهم

بدأ صباح اليوم الخميس الخامس عشر من ديسمبر كانون الأول الجاري التجهيز لعملية إجلاء المدنيين والثوار والمصابين من أحياء حلب الشرقية المحاصرة إلى ريف حلب الغربي، و من يشاء من المدنيين سينقل نحو ريف حلب الشمالي .

 

حيث أفاد مسؤول التفاوض عن المعارضة أنّ وقف إطلاق النار في حلب بدأ حيز التنفيز منتصف الليلة الماضية وأنّ الصليب الأحمر الدولي سيشرف على عملية الإخلاء من حلب وقال الصليب الأحمر إنّ مئة متطوع و عشر سيارات إسعاف جاهزة لنقل الجرحى من حلب وذلك بطلب من المعارضة بالمساعدة .

 

و قال مراسل وكالة خطوة الإخبارية في حلب إنّ الدفعة الأولى من الخارجين تتألف من٢٠٠ شخص (٥٠ جريحاً و ١٥٠ من النساء و الأطفال، وعند محاولتهم العبور إلى معبر طريق الراموسة تعرض موكب سيارات الإسعاف المعد لنقل المصابين أثناء توجهه إلى عقدة الراموسة لعملية إطلاق نار من قبل قوات الأسد والميليشيات الإيرانية المتمركزة في حي العامرية المطلة على منطقة تل الزرازير مما أدى إلى وقوع قتيل و أربع إصابات في الكادر المسعف و الجرحى و المدنيين مما قد يؤدي إلى تعطيل خروج المحاصرين اليوم .

 

في حين أعلنت روسيا أنّ جنودها سيقودون عملية خروج المقاتلين من شرق حلب إلى محافظة إدلب و أنها تراقب عملية الإجلاء بطائرات من دون طيار .

 

في غضون ذلك أجرى وزير الخارجية التركي تشاوش أوغلو اتصالاً هاتفياً مع نظيره الإيراني ظريف لبحث آخر التطورات في ما يتعلق بالملف السوري .

ويذكر أنّ النظام والميليشيات الإيرانية قد عطّلا بالأمس عملية الإجلاء المفترضة وعاد القصف والمعارك من جديد للأحياء المحاصرة ثمّ جرت مفاوضات جديدة أفضت إلى وقف إطلاق النار والخروج صباح اليوم .

83802b45-0940-47f1-8516-9e7ddbc880ea_16x9_600x338

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى