الشأن السوري

قصف جوي يستهدف مراكز حيوية بإدلب، ورصاص تركي يقتل مدني

تعرض مبنى الطوارئ التابع لمنظمة بنفسج في إدلب المدينة لقصف بغارات جوية من قبل طائرات النظام الحربية مما أدى إلى دمار كبير و خروج المبنى عن الخدمة مساء اليوم الخميس الخامس عشر من ديسمبر كانون الأول الجاري و في ذات القصف طالت الغارات مركز الهلال الأحمر السوري في منطقة أمن الدولة مما أسفر عن مقتل ” ياسر لقموش ”  منسق الإسعاف في الهلال ، كما استهدفت أيضاً غارة مماثلة مبنى الخدمات العامة التابع للإدارة المدنية في مدينة إدلب حيث أدى القصف إلى تضرر المرافق المذكورة بأضرار كبيرة و وقوع تسعة جرحى ” خمسة أطفال و ثلاث نساء و رجل ” بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في إدلب ” مصطفى الحاج العلي ” .

 

و في سياق متصل ذكر مراسلنا إنّ الغارات الجوية استهدفت عصر اليوم بلدات الكفير و الناجية بريف جسر الشغور غرب إدلب و معرة حرمة و كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي فيما وقع عدد من الجرحى جراء انفجار عبوة زرعها مجهولون بمنطقة الرام على أطراف إدلب المدينة الشرقية بينما وصل عدد من الحافلات التي تقل مصابين من مدينة حلب المحاصرة إلى معبر باب الهوى الحدودي ليتم نقلهم إلى تركيا .

 

و في سياق آخر أفاد المراسل بأنّ شخص مدني يدعى “حسان سليمان – أبو جمعة ” لقى حتفه مساء اليوم نتيجة إطلاق نار عليه بشكل موجه من قبل العساكر الأتراك المتمركزة في قرية عين البيضا المحاذية للشريط الحدودي ، و ذلك أثناء ذهابه إلى منزله الواقع ضمن القرية الحدودية،  وهو نازح من  قرية الناجية بريف جسر الشغور غربي إدلب، و يشار إلى أنّ هذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها مدنيين من قبل الجيش التركي .

 

و يذكر أنّ مروحية يوشن ألقت اليوم عدة صناديق محمولة على مظلات باتجاه بلدتي كفريا و الفوعة شمال إدلب و ذلك بشكل يومي .

 

img_1869

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى