الشأن السوري

عرقلة خروج الدفعة السابعة والميليشيات الإيرانية تحتجز العديد من مدنيي حلب

تعرضت الدفعة السابعة التي خرجت من أحياء حلب الشرقية المحاصرة ظهر اليوم الجمعة، السادس عشر من ديسمبر كانون الأول الجاري، لإطلاق نار من قبل قوات النظام والميليشيات الإيرانية أثناء عبورهم باتجاه معبر الراموسة مما أدى إلى تعطّل عملية الإجلاء في الوقت الحالي، كما قامت الميليشيات باحتجاز عشرين سيارة مدنية وبعض الحافلات تضم قرابة 800 شخص كـ ” رهائن ” بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في حلب.

و قال المراسل إنّ أهالي كفريا والفوعة المتواجدون في مدينة حلب قاموا بإغلاق معبر الراموسة جنوب حلب وقطع الطريق أمام الخارجين لحين تحقيق مطالبهم بإخراج الحالات الإنسانية من البلدتين المحاصرتين في ريف إدلب الشمالي، مضيفاً أنّ قوات النظام قامت بسحب عناصر الهلال الأحمر من منطقة السكري، وبدأت هجوماً عسكرياً على منطقة السنديانة.

و في سياق متصل أعلنت منظمة الصحة العالمية عن توقف عمليات الإجلاء وإبلاغ المنظمة والصليب الأحمر بضرورة مغادرة شرق حلب، كما أفاد مسؤول التفاوض في المعارضة بأنّ عملية إجلاء المحاصرين من حلب توقفت بشكل مفاجئ.

ومن جانبه أجرى رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم مكالمة هاتفية عاجلة مع النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جيهانغري وبحث معه التطورات الأخيرة في حلب، حيث أكد لجيهانغيري ثقته من إن إيران ستقوم بالمبادرات اللازمة من أجل استمرار عملية الإجلاء من شرقي حلب دون مشاكل وأن تركيا مستعدة للتعاون، وأوضح يلدريم له أنّ عمليات الإجلاء في حلب بدأت إلا أنه جرى استهداف المدنيين خلال سير تلك العمليات فالوضع في حلب مثير للقلق.

15578888_343710906006618_8545577210452502221_n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى