الشأن السوري

استئناف عملية إجلاء محاصري حلب بشروط جديدة

جرت مفاوضات جديدة يوم أمس و استمرت لعدة ساعات بين المعارضة المسلحة السورية و بين روسيا و إيران بشأن مدينة حلب حيث صرّح مسؤول التفاوض بالمعارضة المسلحة القيادي ” الفاروق أبو بكر ” صباح اليوم السبت السابع عشر من ديسمبر كانون الأول الجاري أنّه ” تم التوصل لاتفاق يقضي باستئناف عملية الإجلاء لمحاصري حلب خلال الساعات القادمة ” .

 

و أوضح مسؤول التفاوض أنّ الاتفاق الجديد يتضمن إخراج أعداد من بلدتي كفريا والفوعة المواليتين في ريف إدلب الشمالي مقابل إخراج آخرين من بلدتي مضايا و الزبداني بريف دمشق حيث أنّ هذه البلدات هم ضمن هدنة سابقة بين جيش الفتح والموفد الإيراني و يخضعون لحصار منذ أكثر من عام .

 

و أشار مسؤول التفاوض إلى أنّ التفاوض الآن يجري من أجل آلية لالتزام كل الأطراف بتنفيذ الاتفاق و العمل على إيجاد ضمانات دولية من أجل سلامة المغادرين، كما أنّ استئناف الإجلاء يبدأ عند توفر تلك الضمانات الدولية حيث تسعى فصائل الثوار إلى ضمان تنفيذه .

 

يأتي هذا بعد عرقلة ميليشيات الأسد صباح أمس خروج الدفعة السابعة من محاصري أحياء حلب الشرقية و احتجاز الحافلة المكونة من 800 مدني أثناء مرورها عبر طريق الراموسة حيث تعرض المدنيون لإهانات و إطلاق نار وسرقة مما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص و جرح و اعتقال آخرين، ثم قامت الميليشيات بالإفراج عنهم بعد ساعات .

f1wpaes9svsn9xhp

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى