الشأن السوري

استجابة لأهالي إدلب..فصائل ترمانين تعلن عن تشكيل عسكري موحد

في إطار الظروف التي آلت إليها الثورة السورية و تآمر الدول على الشعب السوري أعلنت الفصائل العاملة في بلدة ترمانين بريف إدلب الشمالي توحدها ضمن “تشكيل عسكري موحد” يضم أكبر ثلاثة فصائل “جبهة فتح الشام و حركة أحرار الشام الإسلامية و فيلق الشام” بقيادة القائد العسكري “أبو حمزة ترمانين” وفق بيان صادر عن أهالي و وجهاء البلدة اليوم ، السبت السابع عشر من ديسمبر كانون الأول الجاري، كما وقع على البيان كلاً من المكتب الشرعي و رئيس مجلس الشورى بترمانين و ثوار الشام.

و أفاد مراسل وكالة “خطوة الإخبارية” في إدلب بأنّ التشكيل الجديد يأتي نصرةً لمدينة حلب و ما تتعرض له من جرائم حرب و استجابة لمطالب أهالي إدلب التي تدعو كافة الفصائل الثورية العاملة في المحافظة إلى التوحد، حيث تشهد معظم مناطق إدلب مظاهرات عارمة منذ حوالي أسبوع بشكل يومي تدعو الفصائل للتوحد و لنصرة أهالي حلب.

حيث خرجت أمس بعد صلاة الجمعة عدة مظاهرات توزعت على مدن وبلدات ” كفرنبل – حزارين – خان شيخون – سرمين – فركيا – كفردريان – أطمة – خان السبل – عقربات – كللي – سراقب – معرة النعمان – تلمنس – جرجناز – الغدفة – معصران ” وعدة مناطق أخرى، كما شهدت مدينة حارم ومعبر باب الهوى على الحدود السورية التركية مظاهرات أيضاً نددت بمجازر النظام وروسيا في حلب،و طالبت بالتوحد تخللها قبل أيام إحراق لبعض إطارات السيارات.

ويذكر أنّ ناشطي إدلب أصدروا بياناً نصيّاً الأربعاء الفائت طالبوا فيه قادة الفصائل و الشرعيين و القوى المدنية بالاستجابة لمطالب الشارع الغاضب بشكل عاجل، وكسب الحاضنة الشعبية بالتوحد و اتخاذ التدابير العاجلة لتهدئة الشارع الذي يحمل مطلب التوحد، كأول خطوة لمواجهة المخططات الرامية لإجهاض الثورة في الشمال السوري.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى