الشأن السوري

هل باتت مدينة زاكية تحت سيطرة النظام ودخلت المصالحة؟

تداولت وسائل إعلام موالية لنظام الأسد صوراً قالوا بأنّها تعود إلى مسلحي مدينة زاكية و بلدة الديرخبية في غوطة دمشق الغربية و هم يسلمون جميع الأسلحة التي كانت بحوزتهم للجهات المختصة في جيش النظام صباح اليوم السبت السابع عشر من ديسمبر كانون الأول الجاري من باب المصالحة مع النظام و عودة لحضن الوطن .

 

 

و في سياق ذلك أفاد مدير مكتب الإعلامي في مدينة زاكية السيّد ” أبو مصعب ” في تصريح خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” بأنّ قوات النظام توصلت إلى اتفاق تسوية مع أهالي زاكية ينص على تسوية أوضاع المتخلفين و المنشقين و المطلوبين الراغبين بالتسوية و إعطاء المتخلف و المنشق مدة 6 أشهر و خلال هذه المدة حسب ادعاءات النظام يحق له الخروج إلى أيّ مكان يريده .

 

 

و قال إنّ الثوار ما زالوا يرفضون أيّة تسوية أو تسليم السلاح للنظام السوري أو الخروج إلى محافظة إدلب التي تسيطر عليها كتائب الثوار مما اضطر الأهالي في المدنية إلى شراء بعض السلاح من التجار و تسليمه إلى قوات النظام لتتم المصالحة و التسوية المزعومة .

 

 

و أضاف ” أبو مصعب ” أنّ اليوم السبت يعتبر هو اليوم الأول لتنفيذ بنود الاتفاق إذ ذهب 300 شخص من مختلف العائلات الموجودة في زاكية إلى الفرقة السابعة المحاذية للمدينة لتسوية أوضاعهم دون شروط كون المدينة لم تكن تجمع عسكري إنّما خزاناً بشرياً من سكان و مهجرين بقرابة السبعين ألف نسمة .

 

و أكد الإعلامي على أنّ مدينة زاكية لا تزال تحت سيطرة الثوار لكن بنظر النظام أنّ كل المدينة قد دخلت في مصالحة معه .

 

15492524_117837505378212_6482722761629064967_n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى