الشأن السوري

اجتماع لقيادات بأحرار الشام يحل الخلاف الداخلي وينظّم صفوف الحركة مجددا

تجري اتفاقات داخل حركة أحرار الشام من أجل عودة الحركة كتلة كاملة و جيش موحد حيث اجتمع مؤخراً القائد العام للحركة ” أبو عمار العمر ” مع الشيخ ” أبو جابر ” و تم الاتفاق على إلغاء كافة الخلافات التي كانت دائرة داخل الحركة و منها تشكيل جيش الأحرار قبل حوالي أسبوع بحسب ما أفاد مصدر خاص من حركة أحرار الشام لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” .

 

و الجدير بالذكر أنّ بعض أعضاء مجلس شورى الحركة قد علقوا عملهم ثم تم تشكيل جيش الأحرار و صدرت عدة بيانات في ذاك الوقت و منها إعلان 17 لواءً و كتيبةً عاملةً في حركة أحرار الشام اندماجها تحت اسم  ” جيش الأحرار ” بقيادة المهندس “ هاشم الشيخ ” الملقب بـ (أبي جابر) بحسب بيان صدر في العاشر من كانون الأول ديسمبر الجاري لجيش الأحرار و ذلك حرصاً على وحدة الصف في حركة أحرار الشام و زيادة الفاعلية العسكرية في الساحة و لرد العدو الصائل .

 

و يشار إلى أنّ الساحة العسكرية في الشمال السوري تترقب إعلان اندماج جديد لعدة فصائل عسكرية في جسم عسكري موحد حيث ذكر العضو في المكتب السياسي لحركة أحرار الشام “حسام طرشة” على موقع تويتر: ” بأن حركة أحرار الشام تمضي نحو توحيد الكلمة بمحددات أربعة بها تحفظ الثورة أركاناً ثلاثة و أضاف ” لابد للمشروع أن يحمل سمات (الشرعية ـ الإمكانية ـ الجدوى) و جمع القوى الثورية على الفكرة الجامعة التي تحفظ الثابت و تمنح المرونة ” .

 

و من جانبه أفاد ” ادريس الرعد ” مسؤول العلاقات العامة في فيلق الشام لـ ” وكالة خطوة ” بالتأكيد هناك محاولات لتوحيد عمل الفصائل و تنظيم جهودها وصولاً للتوحد لكن كل ما يُنشر من أخبار حول هذا الموضوع غير صحيحة إطلاقاً ولا تغدو سوى أنّها محاولة لقطع الطريق أمام أي جهد وعمل حقيقي للتوحد .

 

img_1296

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى