الشأن السوري

بوتين وأردوغان “مقتل السفير الروسي في تركيا يستهدف العلاقات بين البلدين”

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هذه الليلة بأن البعض يحاول استغلال الحادث للتأثير على علاقاتنا بموسكو لكنهم لن يفلحوا،  وأضاف أنه تواصل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اتصال هاتفي وأكدوا على مواصلة التنسيق و التدابير الأمنية في محيط المقرات الدبلوماسية.

و قال أردوغان ” اتفقنا مع السيد بوتين على أن يكون تضامننا أقوى وأكثر تميزًّا على الأخص في مجال مكافحة الإرهاب العالمي خلال المرحلة القادمة، ونسعى بالتنسيق مع روسيا من أجل إنهاء مأساة حلب وإخراج المحاصرين منها، فيما قال بوتين: ” الهجوم عملية تحريضية تستهدف العلاقات التركية الروسية الجيدة حيال سوريا ” كما وافق أردوغان على مشاركة روسيا في لجنة التحقيق الخاصة بالاغتيال.

وفي سياق متصل كشف وزير الداخلية التركي ” سليمان صويلو ” عن هوية منفذ الهجوم على السفير الروسي في العاصمة التركية أنقرة و هو “مولود مرت ألطنطاش” ذو 22 عاماً و كان يعمل في الشرطة منذ عامين ونصف العام و ينتمي لقوات التدخل السريع في أنقرة، و أكد صويلو على وصول وزير الخارجية مولود تشاوش أوغلو إلى العاصمة الروسية موسكو وسيشارك في اجتماع موسكو المخصص للوضع السوري غداً، كما سيشارك وزير الدفاع التركي أيضاً.

ومن جانبه أفاد رئيس لجنة الأمن في الدوما بأنّ الحادثة لن تؤثر سلباً على العلاقات بين تركيا و روسيا، و أوضح رئيس الوزراء بن علي يلدريم أنّ الحادثة تهدف إلى عرقلة العلاقات التركية الروسية وأنّ كلا الدولتين لن تسمحا بذلك ولن تقعا في فخ الإرهابيين.

وفي ذات السياق قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ” كيري ” بأنّ السفارة الأمريكية قريبة من مكان الحادث في أنقرة ووجهنا رسالة أمنية لمواطنينا بتوخي الحذر، وأضاف بأن الموقف من حلب لا يزال أحد نقاط الاختلاف بين واشنطن و موسكو.

فيما أدانت الخارجية التركية الهجوم و أشارت إلى أنّ التحقيقات الخاصة بالهجوم على السفير الروسي ستُجرى على نحو واسع، وأن المسؤولين عن الهجوم سيمثلون أمام العدالة، وذكرت وسائل إعلام تركية بأن الشرطة اعتقلت والدة وشقيقة المنفذ للتحقيق معهم.

%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%81%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%b3%d9%89

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى