الشأن السوري

مراسلون بلاحدود: 19 صحفياً سورياً قتلوا في سوريا بعام 2016

وثقت منظمة ” مراسلون بلا حدود ” مقتل سبعة و خمسين صحفياً في العالم من بينهم تسعة عشر قتيلاً في سوريا خلال العام الجاري حسب الحصيلة السنوية التي أصدرتها المنظمة اليوم الاثنين التاسع عشر من ديسمبر كانون الأول الجاري.

وقالت المنظمة في تقريرها إنّ سوريا تحولت إلى ” جحيم ” عام 2016 مع مقتل 19 صحافياً فيها ومن بينهم ” أسامة جمعة ” الصحافي المصور البالغ من العمر 19 عاماً، والذي كان يعمل لوكالة إيماجز لايف البريطانية في 5 حزيران/يونيو، تليها أفغانستان بـ (10) قتلى والمكسيك ( 9) قتلى و ( 7 ) في العراق و ( 5 ) في اليمن.

و أضافت المنظمة أنّ هذه السنة قُتل أيضاً ” تسعة مواطنين مراسلين (مدونون)، و ثمانية متعاونين مع وسائل إعلام، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 74 قتيلاً سقطوا ” بسبب ممارستهم مهمتهم الإخبارية ” حيث قتل جميع الصحافيين تقريباً في بلدانهم باستثناء أربعة سقطوا في دول أجنبية،  وفق ما جاء في الحصيلة السنوية للمنظمة.

وأشارت المنظمة إلى انخفاض عدد القتلى بالمقارنة مع حصيلة عام 2015 والتي  قتل 67 صحافياً بينهم 9 في سوريا حينها وعزت سبب التراجع إلى أن عدداً متزايداً من الصحافيين يهربون من الدول التي أصبحت بالغة الخطورة ( سوريا والعراق وليبيا، وكذلك اليمن وأفغانستان وبنغلادش وبوروندي ) حيث تحولت جزئياً إلى ثقوب سوداء للإعلام يسودها انعدام العقاب، بحسب التقرير الذي أشار إلى قتل ما لا يقل عن 780 صحفياً في السنوات العشر الأخيرة.

المصدر : أ ف ب
download

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى