الشأن السوري

مقتل السفير الروسي في تركيا والمنفّذ “هذا انتقاماً لحلب”

تعرض السفير الروسي ” أندري كارالوفوفا ” لإطلاق نار من قبل مجهولين خلال مشاركته في فعالية في العاصمة التركية أنقرة مساء اليوم الاثنين التاسع عشر من ديسمبر كانون الأول الجاري، مما أسفر عن إصابته إصابة خطيرة وتم نقله إلى المستشفى ثم فارق الحياة بعدها بدقائق بالإضافة إلى إصابة ثلاثة آخرين.

حيث أصيب السفير الروسي بإطلاق النار بعد افتتاح معرضٍ للصور وإلقائه لكلمة في الاحتفالية في العاصمة أنقرة، فيما وصل وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إلى المركز الثقافي الذي وقع فيه إطلاق النار على السفير.

و في سياق متصل أعلنت اللجنة العليا للإذاعة والتلفزيون التركية فرض حظر مؤقت على النشر حول حادثة إطلاق النار على السفير الروسي في أنقرة، كما قامت قوات خاصة تركية باقتحام المكان الذي تحصن فيه مطلق النار على السفير الروسي وقضت عليه في العاصمة حيث كان الفاعل مرتدياً بدلة رسمية و أفاد ناشطون بأنّ مهاجم السفير الروسي وجّه كلمة بعد إطلاق النار عليه قال فيها إنّ هذا انتقام لما يفعله الرّوس من إجرام في حلب.

 

photo_2016-12-19_20-03-39

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى