الشأن السوري

رياض حجاب: آن الأوان للانتقال من الفصائلية إلى الاحترافية

بالتزامن مع كثرة الأحاديث عن مشاريع لاندماج الفصائل الثورية و الإسلامية في سوريا أفاد المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات ” رياض حجاب ” بأنّ الثورة لن تنتصر في ظل فوضى البيانات المتناقضة و التصريحات الانفعالية وعمليات الاندماج و الانشقاق التي سئم منها السوريون، وقبل أيّ مشروع اندماج لا بد من أسئلة مشروعة، و وقفة محاسبة لمن ارتكبوا انتهاكات جسيمة باسم المعارضة، وذلك وفق حسابه الرسمي على موقع التويتر الليلة الماضية.

وقال حجاب ” إنّ ظاهرة الاقتتال بين الفصائل لم تعد مقبولة، والمسؤولون عن الاعتداء على الفصائل يجب أن يحاسبوا، وأضاف ” الذين طعنوا إخوانهم من الخلف أو انسحبوا دون مقاومة يجب أن لا يكون لهم دور في أي كيان جديد “.

و أضاف ” حجاب ” مشدداً ” آن الأوان للانتقال من الفصائلية إلى الاحترافية، ولا مكان لفكر التطرف و للأجندات الأجنبية في صفوفنا، مشيراً إلى أنّ التحلي بروح المسؤولية و الانضباط أهم معالم المرحلة المقبلة، ولنا كرّة أخرى قريبة، فالثورة لا تزال في قمة عنفوانها، و لديها الكثير لتقدمه، ولن نتراجع حتى نحقق مطالب الشعب السوري.
cztrck_xgaaz5zn

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى