الشأن السوري

المصالحات مستمرة شمالي درعا, وقصف النظام يطال مناطق متفرقة بالمحافظة

كان من المفترض اليوم الأربعاء الواحد و العشرين من ديسمبر كانون الأول الجاري إجراء مصالحة بين عدد من ثوار مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي و قوات النظام المتواجدة بالفرقة التاسعة و ذلك بعد أن أعطت قوات النظام مهلة للثوار لتسليم سلاحهم أو حصار المدينة حيث رفضت بعض الفصائل بينما وافقت أخرى بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في درعا .

و أفاد مراسل الوكالة أنّ بالتزامن مع ذلك تدور مفاوضات في بلدة غباغب بالريف الشمالي أيضاً إلا أنّها لا تشمل تسليم سلاح إنّما السماح لموظفي الدولة الدخول لغباغب و رفع علم النظام في الدوائر الحكومية هناك و كل ذلك جاء مع أنباء تحدثت عن عروض يقدمها وفيق ناصر رئيس فرع الأمن العسكري بالمنطقة الجنوبية لفصائل درعا البلد من أجل إجراء مصالحة تشمل تسليم عدد من المناطق مقابل إدخال بعض الخدمات لدرعا البلد .

 

و في سياق منفصل قال مراسلنا إنّ قوات النظام المتواجدة في حي المنشية استهدفت أحياء درعا البلد المحررة بثلاثة صواريخ نوع أرض أرض نوع فيل مساء اليوم دون أنباء عن وقوع إصابات بشرية و أضاف المراسل أنّ العديد من الإصابات في صفوف المدنيين بينهم نساء و أطفال وقعوا ظهر اليوم جراء استهداف قوات النظام المتمركزة في قيادة الفرقة التاسعة بمدينة الصنمين بعدة قذائف مدفعية و هاون كلاً من مدينتي الحارة و جاسم و قريتي كفر شمس و تل عنتر بالريف الشمالي فيما استهدف الثوار بقذائف المدفعية مراصد القصف في المنطقة محققين إصابات مباشرة كما طال قصف مماثل من قبل قوات النظام المتواجدة في كتيبة المدفعية 285 بلدة النعيمة بالريف الشرقي و بلدة اليادودة في الريف الغربي عصر اليوم .

 

من جانب آخر دارت اشتباكات متقطعة اليوم على أطراف حي المنشية بدرعا البلد بين الثوار و النظام و اشتباكات مماثلة على أطراف مدينة داعل في حين دارت اشتباكات بمزارع قرية كفر شمس بين النظام و حزب الله اللبناني إثر خلافات داخلية .

 

%d9%85%d8%b5%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a7%d8%aa

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى