الشأن السوري

تشكيل فريق دولي حول جرائم الحرب في سورية ودول عربية تمتنع عن التصويت

أقرّت الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع قرار قدمته قطر و ليختنشتاين بشأن تشكيل فريق عمل خاص لمحاسبة مجرمي الحرب في سوريا بتأييد ١٠٥ أصوات مقابل اعتراض 15 عضواً  من بينهم دولة الجزائر و امتناع 52 عضواً عن التصويت ومن ببينهم مصر و لبنان و السودان و المغرب و ليبيا، فجر اليوم الخميس الثاني والعشرين من ديسمبر كانون الأول الجاري.

وقال مندوب ليختنشتاين لدى الأمم المتحدة كريستيان وناويزر: ” إنّ الامتناع عن اتخاذ إجراء أرسل ” إشارة بأن ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية استراتيجية متغاضاً عنها و ليس لها تبعات ” مضيفاً ” لقد أرجأنا أيّ عمل ذي مغزى بشأن المحاسبة كثيراً جداً و أرجأناه طويلاً جداً.”

و سيعكف الفريق الخاص على ” جمع الأدلة وتعزيزها والحفاظ عليها وتحليلها،  وإعداد الملفات من أجل تسهيل وتسريع الإجراءات الجنائية النزيهة والمستقلة، بما يتفق مع معايير القانون الدولي في المحاكم الوطنية أو الإقليمية أو الدولية أو هيئات التحكيم التي لها، أو ربما يكون لها في المستقبل ولاية قضائية على هذه الجرائم ” وطالب القرار جميع الدول وأطراف الصراع و جماعات المجتمع المدني بتقديم أيّ معلومات أو وثائق للفريق.

كما قوبل القرار أيضاً بانتقاد روسيا و إيران ومن جانبه قال مندوب سورية لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري ” إنّ إرساء مثل هذه الآلية تدخل سافر في الشؤون الداخلية لدولة عضو بالأمم المتحدة “.

ويذكر أنّ لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة شكلت في 2011 قد أحالت العديد من التقارير المفصلة بفظاعات مرتكبة منذ بداية الثورة وفي عام 2014 عطلت روسيا والصين طلباً رفعه مجلس الأمن بأن تبدأ محكمة الجزاء الدولية التحقيق في جرائم حرب في سوريا.
المصدر: وكالاتmgls-amn-doli

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى