الشأن السوري

ارتفاع عدد ضحايا الباب والقيادة العامة للمدينة تناشد الأهالي بالخروج منها

أصدرت القيادة العامة للمجلس العسكري بمدينة الباب في ريف حلب الشرقي بياناً اليوم، الجمعة الثالث و العشرين من ديسمبر كانون الأول الجاري، تناشد من خلاله المدنيين للخروج من المدينة بأقصى سرعة والاستجابة إلى ندائها الأخير حفاظاً على سلامتهم والتوجه إلى الريف والقرى المجاورة بشكل مؤقت حتى يتمكن الجيش السوري الحر من إحكام سيطرته على المدينة كون الأيام القادمة ستكون خطيرة عليهم بحال البقاء، بحسب البيان.

و في سياق متصل ذكرت مصادر موالية لتنظيم الدولة ” أن الطيران التركي ارتكب مجزرة جديدة في مدينة الباب راح ضحيتها أكثر من 10 مدنيين بينهم أطفال و عشرات الجرحى صباح اليوم، ليرتفع عدد الضحايا خلال يومين إلى قرابة الـ 100 ضحية.

وفي ذات السياق أوضح المرصد السوري أنّه لا تزال أعداد القتلى الذين قضوا في المجزرة بمدينة الباب في ازدياد، بسبب انتشال المزيد من الجثث من تحت أنقاض المباني التي دمرتها الطائرات التركية وبسبب وفاة جرحى حالاتهم حرجة، وأضاف المرصد أنه ليس هناك من قدرات طبية كافية يمكنها إنقاذهم من الموت وإزالة الخطورة عنهم، حيث ارتفع عدد القتلى في المدينة ليبلغ 72 قتيلاً مدنياً على الأقل من ضمنهم 21 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و13 سيّدة فوق سن الـ 18، ومن ضمن المجموع العام للقتلى 9 عائلات على الأقل، عرف من العائلات ” عصفور و نعمة و عابو و فاضل صباغ وشلاش وناقو وبريتاوي “

ومن جانبها أعلنت القوات المسلحة التركية في بيان اليوم الجمعة، أنّها قضت على 22 عنصراً من داعش في غارة جوية نفذتها مقاتلاتها على أهداف للتنظيم في مدينة الباب، وأوضح البيان إنّ الغارات استهدفت، أمس، 51 هدفاً تابعاً للتنظيم في المدينة، وأضاف البيان أنّ المدفعية التركية بدورها قصفت 143 هدفاً تابعاً لداعش أمس، كما قُتل عنصران من التنظيم خلال اشتباكات مع قوات “درع الفرات”, بحسب البيان.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق