الشأن السوري

الأمم المتحدة تقدم تقريرها حول عملية الإجلاء في حلب إلى مجلس الأمن

جلسة جديدة لمجلس الأمن الدولي حول الأوضاع في سوريا عقدها مساء اليوم الجمعة الثالث و العشرين من ديسمبر كانون الأول الجاري في نيويورك و قالت الأمم المتحدة في تقرير عن عملية الإجلاء ” إنّ أكثر من 35 ألف شخص تم إجلاؤهم من حلب وسط أوضاع كارثية و أجزاء كبيرة من المدينة دُمرت و ألف و300 شخص تم إجلاؤهم من كفريا و الفوعة في ريف إدلب الشمالي .

 

و أضافت الأمم المتحدة أنّ عملية الإجلاء من شرق حلب كانت معقدة للغاية و شاقة و خطيرة و هناك مناطق في شرق حلب لم يدخلها الموظفون الدوليون فيما توجه معظم النازحين من شرق حلب إلى مناطق سيطرة المعارضة و إلى مخيمات على الحدود التركية و أكدت على أنّ استكمال الإجلاء من كفريا والفوعة سيتزامن مع مضايا و الزبداني بريف دمشق و ستعمل الأمم على تأمين المدنيين في حلب و لكن هذا يتطلب موافقة النظام .

 

و أشارت إلى أنه لا بدّ أن تصل المساعدات الإنسانية لجميع المحاصرين السوريين حيث تقدم المساعدة لـ 6 ملايين سوري كل شهر وسط مصاعب كبيرة و خطيرة تواجه المنظمات الدولية في سوريا كما رحبت الأمم بإعلان استئناف المفاوضات السورية في فبراير المقبل .

 

من جانبه قال مندوب نيوزيلندا : إنّ ” الفيتو ضد القرارات الإنسانية في سوريا يدفعنا إلى القلق ” كما نندد بالهجمات التي استهدفت القوافل الإنسانية .

 

15697841_343800336005043_951230135935196197_n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى