الشأن السوري

وفاة رضيع برداً في مخيم روبار في عفرين شمالي حلب

توفي طفلان في مخيم روبار للنازحين في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي، اليوم الأحد الخامس و العشرين من ديسمبر كانون الأول الجاري نتيجة البرد و انعدام وسائل التدفئة  وعدم قيام الجمعيات و المنظمات الإغاثية و بواجبها الإنساني على أكمل وجه تجاه المخيم، بحسب قول قاطنيه.

حيث أكد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في المنطقة وفاة رضيع عمره 15 يوماً  بسبب برودة الطقس الشديدة من نازحي قرية تل مكسور بريف حلب الشرقي اليوم، مشيراً إلى أن قرابة 550 عائلة تقبع في مخيم روبار الذي يديره مكتب شؤون الإنسانية والنازحين التابع لهيئة الشؤون الاجتماعية والعمل التابعة للإدارة الذاتية الكردية،  تحت البرد و الثلج  نتيجةً المنخفض القطبي الذي تعرضت له المنطقة دون وسائل تدفئة حيث لم يتلقى قاطنوه مدافئ و محروقات هذا العام مع اهتراء في الخيم و أوضاع مأساوية كبيرة.

كما حمّلت هيئة الشؤون الاجتماعية و العمل في عفرين الجمعيات و المنظمات و الوكالات الاغاثية المسؤولية الكاملة عن ذلك و كررت مناشدتها بضرورة تقديم الدعم الإنساني للمخيم و في مقدمتها وسائل التدفئة و كافة لوازمها لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.

ويذكر أن خمسة مدنيين من مهجّري مدينة حلب لقوا حتفهم ( ثلاثة أطفال وامرأتين ) بسبب موجة الصقيع وتراكم الثلوج أول أمس حول خيمة قاموا بنصبها على طريق حلب – سراقب ودفنوا في مقبرة الشهداء في مدينة سراقب بريف إدلب.

25d775594d5f123fe96f49b2718b1f7ab9e242291d35037c47pimgpsh_fullsize_distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى