الشأن السوري

تركيا تتفق مع أمريكا على مشاركة الثوار في معركة الرقة، وتطلب دعمها من التحالف

صرّح المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن أنّ بلاده اتفقت مع الولايات المتحدة على مشاركة ” الجيش السوري الحر ” في عمليات تحرير مدينة الرقة من قبضة مقاتلي تنظيم الدولة، و أفاد في مؤتمر صحفي في أنقرة اليوم الاثنين السادس والعشرين من ديسمبر كانون الأول الجاري، بأنّه “يجب أن يقوم التحالف الدولي بواجباته فيما يتعلق بالدعم الجوي للمعركة التي نخوضها في مدينة الباب بريف حلب .. عدم تقديم الدعم اللازم أمر غير مقبول”.

و قال ” كالن ” بأن\ذ رئيس هيئة الأركان يشرف بنفسه على سير عملية درع الفرات، حيث أنّ مدينة الباب والتهديدات القادمة منها تشكل تهديداً لتركيا و سوريا في ذات الوقت، لذلك لن نتوقف عن مكافحة داعش، كما اكتسبت الاشتباكات في الآونة الأخيرة زخماً في محيط الباب وتولي القوات المسلحة أهمية بالغة لعدم حدوث أي خسائر في صفوف المدنيين.

و أضاف ” كالن ” أنّ الرئيس أردوغان يتواصل مع الرئيس بوتين، من أجل إيجاد حلول للأزمة السورية بشكل عام و تركيا تسعى لإيجاد حلول سياسية في سوريا على أن يمثل النظام الجديد جميع أطياف الشعب السوري وأن يكون عادلاً.

مشيراً إلى أنّه خلال الأسابيع الماضية بذلت تركيا قصارى جهودها لإيجاد حلول جذرية لما يعانيه الأبرياء في حلب وما زالت تقدم الدعم للاجئين والنازحين، فما تم إجلاء حوالي 44 ألف شخص من حلب إلى إدلب وتقوم تركيا باتخاذ ما يلزم لتأمين الاحتياجات الأساسية لهؤلاء الأشخاص، بحسب قوله.

thumb

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى