الشأن السوري

فعاليات وادي بردى تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لإنقاذ مياه الفيجة

طالبت الفعاليات المدنية العاملة في منطقة وادي بردى غربي دمشق المجتمع الدولي بكافة حكوماته ومؤسساته بتحمل مسؤولياته في قرى الوادي و التدخل السريع لإنقاذ ما تبقى من مؤسسة مياه عين الفيجة التي تؤمن مياه الشرب لأكثر من ستة ملايين شخص في دمشق و ريفها، وذلك بعد تدمير أجزاء كبيرة من منشأة النبع بسبب قصف النظام والذي أدى أيضاً لتدمير أجزاء من المكتب الإعلامي و نقاط الهيئة الطبية و الدفاع المدني وعيادة العلاج الفيزيائي و المقسم المركزي و جميع المنشآت المدنية و منازل المدنيين، وفق بيان للفعاليات اليوم الاثنين السادس والعشرين من ديسمبر كانون الأول الجاري.

و أكد البيان على ضرورة الضغط على القوى الداعمة للنظام و ميليشياته لإيقاف الحملة العسكرية بحق أكثر من مئة وعشرة آلاف نسمة محاصرين في المنطقة، والتأكيد على رفض أيّ شكل من أشكال التهجير القسري الذي يأتي ضمن سياسة التغيير الديمغرافي، وعلى ضرورة إيجاد اتفاق مناسب يضمن سلامة المدنيين والسماح للجهات الدولية بإدخال ورشات صيانة وإصلاح نبع الفيجة، مع إبقاءه تحت الإدارة المفوضة من قبل أهالي المنطقة.

والجدير بالذكر أنّ منطقة وادي بردى تتعرض لقصف بكافة أنواع الأسلحة لليوم الخامس على التوالي حيث ألقت مروحيات الأسد براميلها المتفجرة على قرية بسيمة صباح اليوم، فيما قتل أربعة مدنيين بينهم سيدة وطفلين إضافة لعدد من الجرحى نتيجة قصف قوات النظام بمختلف الأسلحة على قرى وادي بردى يوم أمس، تزامن ذلك مع محاولات اقتحام للنظام باءت بالفشل بعد تصدي الثوار له و تكبيده خسائر بشرية و مادية.


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى