الشأن السوري

مفاوضات سلام حول سوريا في الأستانة تغيب عنها معارضة الخارج

أعلن رئيس دولة كازاخستان ” نور سلطان نزارباييف ” عن استعداد بلاده لاستضافة جميع الأطراف لإجراء محادثات بشأن الصراع في سوريا في العاصمة أستانة و ذلك خلال زيارة لسان بطرسبرغ حيث اجتمع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الاثنين السادس و العشرين من ديسمبر كانون الأول الجاري .

 

و في سياق متصل أجرى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اتصالاً هاتفياً مع نظيرة الروسي سيرغي لافروف بحثا خلاله تدابير وقف إطلاق النار في جميع الأراضي السورية و تبادل الجانبان وجهات النظر حول الوضع في سوريا مع التركيز على مهمة إطلاق الهدنة في جميع المناطق مع تصعيد القتال ضد الجماعات الإرهابية بحسب وصفهم وفقاً لمبادئ البيان المشترك الصادر عن وزراء خارجية روسيا و تركيا و إيران .

 

ويشار إلى أنّ المحادثات التي ستجري في أستانة في منتصف كانون الثاني المقبل تقتصر على الدول الثلاث ” تركيا وروسيا و إيران ” وغياب تام للهيئة العليا للمفاوضات كونها غير مدعوة للحضور كما أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنّها لا تنتظر مشاركة “الهيئة العليا للمفاوضات” في تلك المحادثات وقال نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف الجمعة إن “ وفد النظام وممثلي المعارضة في الداخل السوري سيشاركون في الاجتماع في أستانة أمّا الهيئة العليا فإنّها معارضة خارجية ” .

 

و يذكر أنّ الرئيس الروسي قد أعلن الجمعة الفائت عن أنّ روسيا و إيران و تركيا و بشار الأسد وافقوا جميعاً على إجراء مفاوضات السلام السورية الجديدة في عاصمة كازاخستان فيما أعلن الثلاثاء الماضي لافروف في أعقاب محادثات ثلاثية على مستوى وزراء الخارجية و الدفاع لروسيا و إيران و تركيا أن الدول الثلاث مستعدة لوضع اتفاق بين النظام و المعارضة و تكون أطرافاً ضامنة لتنفيذه .
المصدر / وكالات .

 

%d9%86%d9%88%d8%b1-%d8%b3%d9%84%d8%b7%d8%a7%d9%86-%d9%86%d8%b2%d8%a7%d8%b1%d8%a8%d8%a7%d9%8a%d9%8a%d9%813

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى