الشأن السوري

روسيا : “تسليح أمريكا للمعارضة السورية خطوة عدوانية تهدد قواتنا”

صرّحت وزارة الخارجية الروسية بأنّ قرار أمريكا الخاص بتزويد المعارضة السورية بالأسلحة هو ” خطوة عدوانية ” تهدد الطائرات و القوات الروسية و السفارة الروسية في سوريا.

و قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ” ماريا زاخاروفا ” في بيان اليوم الثلاثاء ،السابع والعشرين من ديسمبر كانون الأول الجاري، بشأن صدور القانون الأمريكي الخاص بالنفقات العسكرية، أنّ إدارة الرئيس باراك أوباما يجب أن تدرك أن الأسلحة المصدرة ستقع في أيدي “مقاتلي فتح الشام” الذين يتعاون معهم “مقاتلون معتدلون”.

وأضافت زاخاروفا في بيانها إنّ مثل هذا الموقف الأمريكي مضر، و بدلاً من مواجهة الإرهاب بجهود مشتركة قررت واشنطن تسليح التشكيلات المناهضة لنظام الأسد، معتبرة أنّ إدارة الرئيس الحالي باراك أوباما تسعى من خلال تبني هذا القانون، على ما يبدو، إلى وضع قنبلة تحت إدارة الرئيس المنتخب دونالد ترامب وفرض سياسة معادية لروسيا عليها، مضيفة أنّ هذه السياسة لإدارة أوباما أدت إلى طريق مسدود معربة عن أملها في أن تكون الإدارة المقبلة أكثر حكمة.

وأكد بيان الخارجية الروسية على أنّ القانون الأمريكي المذكور الذي يسمح بتزويد فصائل الثوار بأسلحة، بما في ذلك منظومات مضادة للصواريخ و الطائرات لا يستبعد كذلك التعاون مع روسيا إذا كان ذلك ” يخدم مصلحة الأمن الأمريكي ” خاصة في مجال الرقابة على الأسلحة و تأمين إجراء العمليات في أفغانستان.

ويذكر أنّ باراك أوباما صادق الجمعة الفائت على ميزانية وزارة الدفاع ” البنتاغون ” لعام 2017، والبالغة 619 مليار دولار أمريكي ومنها ميزانية حرب بقيمة 67 مليار دولار، وتضمن مشروع القانون قبل اقراره بنداً يمهد الطريق لتزويد المعارضة السورية بصواريخ مضادة للطيران محمولة على الكتف بعد تحقيق شروط معينة.

1017627991

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق