الشأن السوري

بعد اتفاق وقف إطلاق النار، دعوات للتظاهر غداً لإحياء روح الثورة

دعوات للتظاهر أطلقها ناشطون سوريون من خلال مواقع التواصل الاجتماعي تحت مسمى ” الثورة تجمعنا ”  غداً الجمعة وأتت هذه الدعوة بعد قرار وقف اطلاق النار في سوريا, مؤكدين على أهمية المظاهرات في هذا الوقت تحديداً، لتوضيح هدف الثورة السورية وابعاد الإتهامات عنها من قبل النظام وحلفاؤه على أنها إرهابية وطائفية.

ومن جانبه دعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة و المعارضة السورية أبناء سورية في كل مكان على تراب الوطن والمهجر إلى التظاهر و الحشد و التعبير عن رؤيتهم لسوريا و لمستقبلها باعتبار يوم غدٍ الجمعة يوماً لتجديد العهد مع مبادئ ثورة الحرية و الكرامة و ثورة إنهاء الاستبداد بكل رموزه وأشكاله وأنماطه، بحسب بيان صحفي للائتلاف مساء اليوم الخميس التاسع والعشرين من ديسمبر كانون الأول الجاري و أوضح البيان أنّ ذلك نداء الكرامة والحرية من جديد إكراماً لأرواح الشهداء وآلام الجرحى ومعاناة المعتقلين و دعماً لصبر الأمهات، و صمود المقاتلين.

وفي سياق متصل دعا “منبر الجمعيات السورية” كافة المؤسسات و الهيئات و النشطاء في جميع أنحاء سوريا للعودة إلى التظاهر غداً بعد صلاة الجمعة، بعد أن منعهم قصف وإرهاب الأسد وميليشياته من حراكهم السلمي طيلة السنوات الماضية، وذلك ليعلنوا للعالم أجمع أنها ” ثورة شعب ” تنبذ التطرف والإرهاب بكل أشكاله وصوره، وليست حرباً أهلية أو اقتتالاً طائفياً.

و أيضاً دعت “ نقابة إعلامي حمص ” أيضاً بالنزول غداً إلى الشوارع والتظاهر بأعداد هائلة من المدنيين وباللباس المدني لإحياء روح الثورة من جديد  في جميع أنحاء سوريا  والتأكيد على مطالبنا بالحرية وإسقاط النظام وخروج المليشيات الأجنبية الطائفية، وفك الحصار عن المناطق المحاصرة.

يأتي هذا مع بدء دخول اتفاق وقف إطلاق النار بين طرفي النزاع في سوريا حيز التنفيذ في تمام الساعة الثانية عشر منتصف هذه الليلة وبموافقة جميع الأطراف وبضمانة دولتي روسيا وتركيا و ترحيب دولي، وباستثناء مناطق سيطرة تنظيم الدولة.

15732314_1491108627638928_6792251146354315599_o

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى