الشأن السوري

تفاصيل اتفاقية وقف اطلاق النار في سوريا والأطراف المشاركة بها

قال ” أسامة أبازيد ” المستشار القانوني للجيش الحر إنّ ” اتفاق وقف اطلاق النار في سوريا يتكون من خمس نقاط أبرزها المشاركة بمحادثات الحل السياسي في سوريا و ذلك بغضون شهر بعد بدء تطبيق الهدنة أي بتاريخ 28 كانون الثاني من العام القادم 2017 و ذلك بعد تثبيت وقف اطلاق النار من قبل جميع الاطراف” و ذلك خلال مؤتمر صحفي للمعارضة العسكرية السورية في أنقرة مساء اليوم الخميس التاسع و العشرين من ديسمبر كانون الأول الجاري عقب التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار شامل في سوريا .

 

و أضاف أبازيد أنّ ” الفصائل الموقعة على الاتفاق تشمل 13 فصيلاً عسكرياً و بعض فصائل المعارضة لم تتمكن من حضور التوقيع بسبب الطقس ، مشيراً إلى أنّ اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا لا يشمل تنظيمي “ب ي د” و “داعش” .

 

و أوضح أبازيد أنّ ” عملية التفاوض ستكون برعاية روسيا و تركيا كضامنين و العملية السياسية ستستند لبيان جنيف لعام 2012 و ستكون بمشاركة الأمم المتحدة استناداً على “جنيف 1” و التزام الجيش الحر بمقررات جنيف يعني أن لا وجود للأسد في مستقبل سوريا .

 

و شدد ” أبازيد ” بقوله يجب على الجانب الروسي التعهد بإلزام الميليشيات بأيّ اتفاق و الحد من نفوذها و أنّ إيران دولة تحتل أجزاء واسعة من سوريا من خلال ميليشيات موالية لها و هي ليست جزءاً من الاتفاق و أضاف ” القبول بفكرة أن تكون روسيا ضامنة مرهون بوفاء روسيا بالتزاماتها نجاح روسيا بدور الضامن يستوجب إلزامها لإيران باحترام الاتفاق ” .

 

و أكد أبازيد على تمسك الفصائل الثورية برفض الحديث عن أيّ فصيل موجود في مناطق المعارضة ، و أشار إلى أنّ وفد المعارضة السورية إلى أستانة لن يضم معارضة موسكو و القاهرة و هو منبثق عن الهيئة التفاوضية العليا ، كما و أنّ حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي لن يشارك في محادثات أستانة .

 

%d8%a7%d8%b3%d8%a7%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d8%a8%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d8%af

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى