الشأن السوري

الأمطار تغرق خيم النازحين في ريف اللاذقية، ووسائل بدائية لإنقاذها

مع أول أيام الهدنة في ريف اللاذقية تساقطت الأمطار الغزيرة على المنطقة لتغمر المياه خيم المدنيين المنشأة بالقرب من الشريط الحدودي مع دولة تركيا في وضع كارثي بكل معنى الكلمة حيث تفتقر هذه المخيمات للخدمات و شبكات التصريف ، بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف اللاذقية ” أيمن السعيد ” .

 

و قال مراسل الوكالة إن الأمطار قد تساقطت اليوم الجمعة الثلاثون من ديسمبر كانون الأول الجاري على أغلب هذه الخيم فوق رؤوس ساكنيها و جرفت مياه الأمطار ما حوته في حين لم تستطع سيارات الدفاع المدني الوصول إلى لمنطقة بسبب انقطاع جميع الطرقات المؤدية لها و قد زاد الأمر خطورة ارتفاع منسوب الأنهار المجاورة للمخيم مما يهدد حياة عشرات العوائل النازحة بالغرق .

 

و أضاف مراسلنا أن عناصر الدفاع المدني و بعض المتطوعين من المدنيين يحاولون بوسائل بدائية حفر قنوات لتصريف المياه في جوار المخيمات مع غياب لآليات الحفر الثقيلة .

 

هذا و تعيش عشرات العوائل المنكوبة تحت الأمطار الغزيرة بدون مأوى أو وسائل تدفئة مع افتقار المنطقة لمراكز تستطيع استيعاب هذه الأعداد الكبيرة بسبب تعاظم حجم الكارثة . بحسب مراسل الوكالة .

 

%d8%ba%d8%b1%d9%82-%d9%85%d8%ae%d9%8a%d9%85%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%b0%d9%82%d9%8a%d8%a9

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى